شريط الأخبار

عصف أدمغة في وزارة الخارجية .. معاريف

12:41 - 13 تموز / يناير 2010

بقلم: نداف ايال

داني (أ): الموضوع التالي. علاقاتنا مع الاردن

ايفات (ل): وقاحة، مسلسل تلفزيوني هناك. لاسامية.

نائب المدير العام (يائس، شاحب): المسلسل أزيل، كان هذا في قوابل غير قانونية...

ايفات: لا تزعجني. يا لك من منبطح.

داني: انا موافق، سيدي الوزير. انت محق جدا. قصف الصخرة الحمراء هو فقط الخطوة التالية. وقبل ذلك يمكن ويجب التصرف بدبلوماسية.

ايفات (بشك): كيف؟

داني: سنوات من الدبلوماسية في واشنطن جورج بوش علمتني بان شأنا واحدا ينجح مع المسلمين: الاهانة. مثلما في سجن ابو غريب في بغداد. انظر، بتكتيك الكرسي المنخفص استخدمنا أمس مع تركيا. في حالة الاردنيين لعله يمكن استخدام استراتيجية مباشرة. الحذاء.

ايفات: ليس جيدا. ماذا، أنحن عراقيون؟

داني: سيدي الوزير، هذه حظوة ان يعمل المرء معك. صغت هنا خيارا سياسيا: ندعو السفير الى وجبة عشاء. نقدم له لحم مشوي. وما أن يقضم منها حتى نقول له انه خنزير! في ذات اللحظة بالضبط يدخل الى الغرفة مصورو القناة 2 والقناة 10. وأنا سأهمس لهم: انتبهوا باننا لا نضحك، هو يأكل الخنزير والشحم يسيل منه.

ايفات (خيبة أمل طفيفة): هذا كل شيء؟

داني: لا، حقا. في اللحظة التي يركز فيها المصورون على السفير نقول له ان ينهض، وعندها يتبين أن تحت بطانة الكرسي وضعنا صورة الملك عبدالله. استوعبتم؟ هو يجلس بمقعدته على صورة ملكه! هذه اهانة. مستوى.

ايفات: وهذا ناجع؟

نائب المدير العام: أجننتم؟! هذا سيعرض للخطر علاقاتنا وسيؤدي الى مخاطرة على حياة اسرائيليين...

داني: مجرد تحريض على نمط م.ت.ف . بالطبع هذا ناجع. صفحة اولى في الصحف. الاف المعقبين. ايتمار بن جبير وكاتسيلا سيشكلان لنا مجموعة معجبين في الفيس بوك.

ايفات: الى الامام. ماذا نفعل مع المصريين؟

داني: مصر هي قوة عظمى اقليمية وعنصر ملطف حرج. السلام معها – وليس فقط بسبب تقلص حجم القوات على حدودنا الجنوبية – حيوي استراتيجيا. نحن علينا أن نعمل باعتدال...

ايفات: يا داني، اغمض عينيك وفكر فيّ.

داني (يتراجع): سيدي الوزير، لم اصل بعد الى النقطة! لان الحديث يدور عن مصر فقد اعددنا لهم شيئا خاصا. قبة حمراء. رأيت هذا أمس في البث المعاد لـ "المحكم".

ايفات (متشجع): نعم؟

داني: ندعو السفير الى لقاء خاص. اصل أنا مع ربطة عنق زرقاء – بيضاء، الى جانبي فتاة هوى دعوناها مسبقا. ما أن تضع يدها عليّ حتى يلقى عليهما صحن فول مصري وننتظر نوصباوم. فيدخل الى الغرفة مع الكاميرات. أنا اقول: هذه مومس، هي عضو في "الاخوان المسلمين" والفول هو بشكل عام طعام اسرائيلي أصلي. وفي الغداة صباحا نطرد السفير ونحتل طابا. تبييض وجه ديلوكس ودي يورا.

نائب المدير العام (مشفق): هي حرب.

ايفات (متحمس وحالم): يا داني اذا كانت هناك حرب... اذا كانت هناك حرب...

داني: أيها الوزير، بالتأكيد سنقصف أصوان. لم أنسى. ولكن سنبدأ باهرامات الجيزة. قتلى أقل – ولكن فكر فقط في الاهانة.

انشر عبر