شريط الأخبار

في غزة .. الكشف عن ترتيبات جديدة لتوسيع معبر كرم أبو سالم وتطوير أدائه

08:37 - 13 حزيران / يناير 2010

فلسطين اليوم : غزة والوكالات

أعلن وكيل مساعد وزارة الاقتصاد الوطني ناصر السراج أن ترتيبات وتجهيزات جديدة تم البدء باتخاذها، مؤخراً، في الجانب الفلسطيني من معبر كرم أبو سالم بهدف تهيئته لاستقبال المزيد من السلع والبضائع الواردة إلى القطاع، بما في ذلك رفده بالتجهيزات اللازمة لاستقبال كميات من الوقود والغاز تكفي لتلبية احتياجات القطاع.

وأكد السراج في تصريحٍ صحفي أن تعليمات مباشرة صدرت مؤخراً  إلى الجهات ذات العلاقة باتخاذ الترتيبات اللازمة في المعبر بما يكفل تسهيل دخول السلع والبضائع المختلفة إلى القطاع.

ولفت السراج إلى أنه نظراً للأوضاع التي يمر بها القطاع عقب البدء بإقامة الجدار الفولاذي على الحدود الفلسطينية المصرية جنوب القطاع عملت الجهات الفلسطينية على مطالبة الجانب الإسرائيلي بتسهيل دخول السلع والعمل على زيادتها كماً ونوعاً.

ونوه إلى أن ثمة تفاهمات تم التوصل إليها بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي عقب سلسلة اجتماعات مشتركة عقدها الجانبان مؤخراً حول ضرورة زيادة عدد السلع الواردة إلى القطاع، والإسراع برفد معبر كرم أبو سالم بالتجهيزات اللازمة لتزويد القطاع بما يحتاجه من الوقود والغاز خاصة بعد أن أغلقت سلطات الاحتلال معبر الشجاعية "ناحل عوز" كلياً.

وأوضح السراج أن مطالب الجانب الفلسطيني لم تقتصر على تزويد القطاع بالسلع اللازمة بل شملت زيادة كمية السلع الواردة من الضفة إلى القطاع وتسهيل حركة تنقل رجال الأعمال.

وقال السراج إن السلطة الوطنية تبذل جهودها لتخفيف وطأة الحصار المفروض على القطاع، ولم تقتصر هذه الجهود على تسهيل حركة البضائع في المعابر بل شملت تسهيل حركة تنقل رجال الأعمال بين القطاع ومصر والأردن وتذليل العقبات التي تواجه التجارة البينية بين الضفة والقطاع.

وتوقع أن تشهد الحركة التجارية على معبر كرم أبو سالم خلال الفترة القريبة القادمة انفراجاً ملحوظاً على مستوى زيادة عدد الشاحنات وكمية ونوعية البضائع الواردة إلى القطاع.

وفي سياق متصل بالأزمة المترتبة على إغلاق الاحتلال لمعبر ناحل عوز، طالب المجلس التنسيقي للقطاع الخاص خلال اجتماع عقده، مساء أول من أمس، في مقره بمدينة غزة الأطراف الدولية والجهات المسؤولة في السلطة بالعمل على ممارسة الضغط اللازم على الجانب الإسرائيلي لحمله على التراجع عن إغلاق معبر ناحل عوز إلى حين تجهيز معبر كرم أبو سالم بالإمكانات اللازمة لاستمرارية تزويد القطاع بكميات كافية من الغاز والوقود.

وحذر المجلس، في بيان أصدره، من خطورة إغلاق معبر ناحل عوز في ظل الأزمة المتفاقمة التي يشهدها القطاع إثر النقص الحاد في غاز الطهي، مؤكداً أن طبيعة التجهيزات القائمة في معبر كرم أبو سالم لا تفي بتلبية احتياجات القطاع من السلع المختلفة خاصة الغاز والسولار الصناعي اللازم لتشغيل محطة كهرباء غزة.

انشر عبر