شريط الأخبار

قد يسجن بموجبه .. اليوم الحكم النهائي ضد الشيخ صلاح على خلفية أحداث "باب المغاربة"

08:33 - 13 حزيران / يناير 2010

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

تعقد ظهر اليوم الأربعاء، في محكمة الصلح في المسكوبية بمدينة القدس المحتلة، جلسة النطق بالحكم النهائي ضد الشيخ رائد صلاح والدكتور سليمان أحمد، وذلك في ملف باب المغاربة من أحداث يوم 7/2/2007م.

وكانت النيابة العامة الإسرائيلية قد طالبت في جلسة المحكمة الأخيرة التي عقدت بتاريخ 24/12/2009م بإنزال عقوبة السجن الفعلي وتشديد العقوبة على الشيخ رائد صلاح – رئيس الحركة الإسلامية– بالإضافة إلى عقوبة السجن مع وقف التنفيذ ودفع تعويضات لشرطي إسرائيلي، فيما طالبت النيابة بإنزال عقوبة السجن الفعلي أيضاً على الدكتور سليمان أحمد– رئيس صندوق الإسراء للإغاثة والتنمية -.

يذكر أن هذا الملف المعروف بملف باب المغاربة من أحداث 7-2-2007 ،وهو اليوم الثاني من تنفيذ الاحتلال الإسرائيلي،هدم طريق باب المغاربة والتي هي جزء لا يتجزأ من المسجد الأقصى ،حيث أدانت محكمة الصلح قبل نحو شهر ونصف الشيخ رائد صلاح بـ"المشاركة في أعمال شغب، والاعتداء على شرطي ومحاولة إفشال تأديته لعمله"،في حين أدانت المحكمة نفسها الدكتور سليمان أحمد بتهمة "المشاركة في أعمال شغب ".

انشر عبر