شريط الأخبار

ضباط "الشاباك" يهاتفون أهالي الأسرى بغزة للضغط على آسري "شاليط"

05:06 - 12 حزيران / يناير 2010

فلسطين اليوم : غزة

قالت وزارة شؤون الأسرى في الحكومة الفلسطينية بغزة اليوم الثلاثاء:" إن إسرائيل عمدت في الآونة الأخيرة إلى استخدام أسلوب جديد للضغط على حركة "حماس" للقبول بشروط إتمام صفقة تبادل الأسرى".

وأوضحت الوزارة، في بيان صحفي مكتوب وصلنا نسخةً عنه، أن سلطات الاحتلال عمدت إلى الاتصال بأهالي الأسرى أصحاب المحكوميات العالية من قطاع غزة، وإغرائهم للضغط على حركة "حماس" لإتمام الصفقة.

وبيّنت أن "الاحتلال بعد أن نفدت خياراته العسكرية لإطلاق سراح الجندي الإسرائيلي الأسير في غزة جلعاد شاليط، وفشل سياسياً في الضغط على "حماس" للقبول بشروطه لجأ إلى أسلوب رخيص يعبر عن ضعفه وعجزه".

وذكر البيان أن "الاستخبارات الإسرائيلية تستخدم أسماء مستعارة لأسرى داخل السجون الإسرائيلية من أجل الطلب من أهالي الأسرى الضغط على قيادات حركة "حماس" للدفع باتجاه إنجاز صفقة تبادل الأسرى للإفراج عن أبنائهم".

وأضاف "أن الاستخبارات الإسرائيلية تعمد إلى إبلاغ أهالي الأسرى أنهم يريدون أن تتم الصفقة بغض النظر عن عدم إطلاق سراح الأسرى الذين ترفض إسرائيل الإفراج عنهم من قيادات الفصائل الفلسطينية الكبيرة".

وحذَّرت وزارة الأسرى أهالي الأسرى من التعاطي مع تلك الاتصالات "التي تهدف إلى الضغط على الفصائل لكي تمرر صفقة هزيلة بشروط الاحتلال و إيهام الجميع بأن "حماس" هي من تعيق إتمام صفقة التبادل بالتثبت على مواقفها وعدم المرونة فيها".

انشر عبر