شريط الأخبار

رئيس منظمة "محبي الأقصى": بريطانيا موافقة على تمادي إسرائيل في جرائمها

04:55 - 12 تشرين أول / يناير 2010

فلسطين اليوم : طهران

أعرب رئيس منظمة "محبي الأقصى" إسماعيل باتل عن أسفه لرد فعل رئيس الحكومة البريطانية غوردن براون، إزاء حكم القبض على وزيرة الخارجية الإسرائيلية السابقة زيبي ليوني، واعتبره مرفوضاً و مخجلاً و ذليلاً.

وانتقد باتل في حديث لوكالة أنباء فارس الحكومة البريطانية بشدة لتقديم اعتذارها لإسرائيل بشأن مذكرة الاعتقال التي أصدرتها إحدى المحاكم البريطانية لإلقاء القبض على وزيرة خارجية إسرائيل السابقة باعتبارها مجرمة حرب ديسمبر ( كانون أول) الماضي.

وشدد رئيس منظمة "محبي الأقصى" في منطقة لستر شرق بريطانيا على أن القرار الذي اتخذه براون بالاعتذار لليفني بأنه يبعث على الخجل والأسف.

واعتبر باتل موقف براون بأنه يعتبر انتهاكاً لاستقلالية السلطة القضائية في بريطانيا، ومهيناً للنظام، معرباً عن اعتقاده بأن الحكومة البريطانية تبعث بعملها هذا شارات خضراء إلى إسرائيل لارتكاب جرائم أخرى.

انشر عبر