شريط الأخبار

"المسيرات الشعبية".. شكل من أشكال المقاومة.. هل يكتب لها النجاح في غزة؟

10:18 - 12 حزيران / يناير 2010

فلسطين اليوم – غزة

ينوي عدد من النشطاء الفلسطينيين في قطاع غزة بمشاركة متضامنين أجانب لتكرار تجربة قرى الضفة المحتلة في المقاومة الشعبية من خلال تنظيم مسيرات أسبوعية كشكل من أشكال المقاومة للاحتجاج على المناطق الأمنية العازلة التي تحيط بالحدود الشمالية والشرقية للقطاع.

 

وتقيم قوات الاحتلال مناطق عازلة على الحدود الشمالية والشرقية للقطاع، حيث تمنع المواطنين في غزة من الاقتراب لمسافة 300 متر من الحدود، وتطلق النار على كل من يقترب من تلك المناطق، وهو ما يؤكد أن القطاع لا زال محتلاً.

 

وكنا في شبكة "فلسطين اليوم" قد تحدثنا مع النائب مصطفى البرغوثي أمين عام المبادرة الوطنية وسألناه عن جدوى مثل هذه المسيرات؟، وهل سيكتب لها النجاح؟، كما جرى في عدد من قرى الضفة المحتلة، والتي قاوم أهلها شعبياً بناء الجدار العنصري.

 

حيث توقع البرغوثي النجاح لمثل هذه الاحتجاجات، وقال إن شكل المقاومة الشعبية دائماً تنجح، لكنه أشار إلى أن الوضع في قطاع غزة يمكن أن يكون مختلف.

 

ونوه البرغوثي إلى أن الاحتلال يتعامل مع القطاع، بصورة أكثر قسوة، غير مستبعد أن يقدم جنود الاحتلال على إطلاق النار فوراً على أي متضامن قد يدخل إلى المناطق الأمنية العازلة.

 

وأضاف أن الأمر يحتاج إلى حملة إعلامية واسعة والتفكير بالأنشطة التي تعزز المقاومة الشعبية على امتداد القطاع، والقيام بحملة لفضح "إسرائيل" والكشف عن أنها لا زالت تحتل القطاع، عبر هذه المناطق العازلة.

انشر عبر