شريط الأخبار

الاتحاد الدولي للصحافيين يحذر من مخاطر "مرافقة المراسلين" للقوات العسكرية

06:28 - 11 حزيران / يناير 2010

فلسطين اليوم-وكالات

قال الاتحاد الدولي للصحافيين هنا اليوم ان مقتل صحافي بريطاني مطلع الاسبوع الحالي خلال مرافقته قوات مشاة البحرية الأمريكية (مارينز) فى انفجار بأفغانستان دليل آخر على المخاطر الكبيرة التي تحدق بالمراسلين الذين يرافقون الجنود.

وهذا ثان مراسل صحافي يقتل على خلفية مرافقته لقوات عسكرية خلال الأسابيع القليلة الماضية.

 

وكان روبرت هامر مراسل شؤون الدفاع بصحيفة (صنداي ميرور) توفي متأثرا بجروح أصيب في الانفجار الذي وقع شمال غربي منطقة ناوا باقليم هلمند جنوبي أفغانستان يوم السبت الماضي.

كما أصيب زميله المصور فيليب كوبورن بجروح خطيرة في الانفجار الذي أسفر عن مقتل جنديين ايضا.

وقال السكرتير العام للاتحاد الدولي للصحفيين ايدن وايت "لقد صدمنا من هذا الحادث ونعرب عن تعازينا الصادقة لأصدقاء وعائلة وزملاء روبرت هامر".

 

وأضاف "مرافقة الجيش لا تقلل المخاطر التي يتعرض لها الصحافيون والواقع انها تضع الصحافيين بشكل مباشر على خط النار كما تظهر هذه المأساة".

وكان صحافي يدعى ميشيل لانغ (34 عاما) يعمل لحساب صحيفة (كالغاري هيرالد) في كندا قتل برفقة أربعة جنود كنديين في انفجار قنبلة زرعت على جانب طريق في افغانستان في ديسمبر الماضي.

 

وكان الاتحاد الدولي للصحافيين قال في تقريره السنوي الذي أصدره قبل عشرة أيام ان 137 صحافيا قتلوا خلال عام 2009 بينهم نحو 113 حالة في عمليات قتل مستهدف لافتا الى أن ذلك من أعلى الأرقام المسجلة.

ويمثل الاتحاد الدولي للصحافيين ومقره بروكسل ما يزيد على 600 ألف صحافي في 125 بلدا في مختلف أنحاء العالم. 

انشر عبر