شريط الأخبار

سلطات الاحتلال تقتحم الأقصى وتطرد 4 مصلين أتراك بالقوة

02:21 - 11 تشرين أول / يناير 2010

فلسطين اليوم - القدس المحتلة

قامت شرطة الاحتلال الإسرائيلي بخطوة مُفاجئة ومُباغتة، بإخراج أربعة من المُصلين المسلمين الأتراك من داخل المسجد الأقصى من جهة بوابة الحديد، وبالقوة.

 

وقال شهود عيان إن المصلين الأتراك كانوا يستعدون لأداء صلاة الظهر، ولم يصدر عنهم أي تصرف يستدعي تدخل شرطة الاحتلال لإخراجهم من المسجد بهذا الأسلوب.

 

وساد المسجد أجواء مشحونة بالتوتر الشديد، وأعرب المُصلون عن استيائهم وغضبهم من تصرف وتدخل الشرطة، وأكدوا أن ذلك يندرج في سياسات الاحتلال الهادفة إلى وضع اليد على المسجد بشكل كامل، وسحب صلاحيات الإشراف والإدارة من يد الأوقاف الإسلامية.

 

إلى ذلك أكدت مصادر من داخل المسجد الأقصى المبارك أن قوةً مشتركةً من الشرطة النسائية للاحتلال الصهيوني ومخابرات الاحتلال اقتحموا في ساعات مبكرة صباح الإثنين 11/1/2010م، باحات المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة.

 

وقال أحد حرَّاس المسجد الأقصى إن تلك القوة المكونة من حوالي 23 عسكريًّا صهيونيًّا اقتحمت باحات المسجد قبل أن تفرض حظرًا للتجول على حرَّاسه تحت طائلة التهديد بالاعتقال أو الإبعاد، فيما شرعت القوة في جولة ميدانية في المسجد الأقصى دون أن يعرف الهدف من وراء ذلك.

 

وفي السياق ذاته قامت مجموعات متفرقة من المغتصبين المتطرفين والسيَّاح الأجانب باقتحام المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة، وطافت حول باحاته وتجوَّل عدد منهم بأساليب لا تليق بحرمة المسجد المبارك ومكانته، وجرت هذه الاقتحامات بمصاحبة شرطة الاحتلال وحراستها.

انشر عبر