شريط الأخبار

جنرال إسرائيلي: أبو مازن سيدعم حرباً جديدة على غزة وسيقوم بتمثيل الدور المطلوب منه

10:14 - 11 حزيران / يناير 2010

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

صرح الجنرال يونتف سامية في جيش الاحتياط الإسرائيلي و قائد المنطقة الجنوبية سابقاً بأن عملية "الرصاص المصبوب" على غزة لم تحسم الأمور ولم تحقق أهدافها, لذا فإن إسرائيل بحاجة لجولة جديدة من القتال أشد شراسة.

وأوضح الجنرال يونتف خلال لقاء مع إذاعة الجيش الإسرائيلي، أن القوات الإسرائيلية بمختلف تشكيلاتها تستغل حالة الهدوء النسبي خلال العام المنصرم من أجل التدريبات وإعادة تنظيم صفوفها استعداداً لعملية أخرى.

وقال بهذا الصدد :"أنا لست متفائلاً إزاء إخضاع "حماس" أو تغيير نهجها دون الحاجة لعملية أخرى أشد قسوة من عملية "الرصاص المصبوب", وربما تكون هذه الضربة أكثر تركيزاً لتحقيق أهداف على المدى البعيد مثل السيطرة على مناطق معينة في غزة من أجل إفهام "حماس" أنها خسرت هذه المناطق نتيجة تحرشها بإسرائيل".

وأضاف "هذه العملية ضرورية من أجل تضيق الخناق على "حماس" (..) حتى نتمكن من وقف تسلحها بالصورايخ التي تصل "تل أبيب" ".

وتطرق الجنرال الإسرائيلي إلى موقف السلطة الفلسطينية في حال اندلاع حرب جديدة على غزة, وقال: "إن أبو مازن سيجلس بهدوء طالما طلب منه ذلك, وسيدعم عملية ثانية تحصل في غزة, لكنه سيتوجه للأمم المتحدة وسيطالب بتحقيق "غولدستون" ثاني, وسيقوم بتمثيل الدور المطلوب منه, لكنه من أعماق قلبه وأنا اعرف بعض الفتحاويين ليس لدي شك أنهم مسرورين إذا نفذت إسرائيل علمية أخرى ضد "حماس"".

انشر عبر