شريط الأخبار

صاروخ إسرائيلي بقيمة 40 ألف دولار لإسقاط قذيفة فلسطينية بـ 100 دولار!

08:28 - 11 تشرين أول / يناير 2010

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

قللت مصادر أمنية إسرائيلية، من مسألة تكلفة الصاروخ الذي جرى تطويره، لمواجهة القذائف الصاروخية الفلسطينية التي تطلق من قطاع غزة، إذ أن تكلفة الصاروخ الواحد تتراوح ما بين 30 إلى 40 ألف دولار، بينما تكلفة القذائف الفلسطينية تتراوح ما بين 100 إلى 1000 دولار.

وكانت إسرائيل قد أعلنت في الأسبوع الماضي عن انجاز جهاز الدفاع في وجه الصواريخ والقذائف قصيرة المدى التي يتراوح مداها ما بين 4 إلى 70 كيلومتراً، وأطلقت عليه "القبة الحديدية، وهو معد أصلاً لمواجهة القذائف الفلسطينية التي تطلق من قطاع غزة، وأيضاً من لبنان في حال نشوب حرب.

وتبين أن بحوزة إسرائيل حتى الآن جهازين، تكلفة الواحد منهما تصل إلى أكثر من 13 مليون دولار، فيما تتراوح تكلفة الصاروخ الواحد الذي يطلقه الجهاز ما بين 30 إلى 40 ألف دولار، في حين أن تكلفة قذيفة الهاون الفلسطينية 100 دولار، بينما تكلفة القذيفة الصاروخية تتراوح ما بين 500 إلى 700 دولار، في حين أن تكلفة صاروخ "غراد" الذي يصل مداه إلى أكثر من 40 كيلومتراً، 1000 دولار.

وقال مسؤول عسكري في جيش الاحتلال في حديث لصحيفة "يديعوت أحرنوت"، :"إن هذه التكلفة تعتبر لا شيء من حيث قيمتها في حماية البلدات الإسرائيلية"، مضيفاً:" إن الجهاز "الدفاعي" المتطور قادر على تمييز وجهة كل قذيفة وصاروخ، إن كانت ستسقط في منطقة مفتوحة أم في تجمع سكاني، وفقط في الحالة الثانية يتم إطلاق صاروخ لتدمير القذيفة قبل أن تصل إلى الموقع".

وتابع المسؤول الإسرائيلي ذاته قائلاً،:" إن نجاعة الجهاز تثبت في أنها لفتت أنظار الجيش الأميركي"، موضحاً أن بعثة أميركية خاصة ستأتي إلى إسرائيل قريباً لفحص الجهاز، وإمكانية أن يشتري مثله الجيش الأميركي.

انشر عبر