شريط الأخبار

أبو مازن يلغي دائرة شؤون الوطن المحتل في م.ت.ف ويحيل 52 من السلك الدبلوماسي للتقاعد

07:49 - 11 حزيران / يناير 2010

فلسطين اليوم : عمَّان

أقدم محمود عباس رئيس السلطة الفلسطينية، رئيس اللجنة التنفيذية لـ م.ت.ف على خطوة جديدة على طريق تصفية مؤسسات المنظمة، حيث قرر إحالة غازي عبد القادر الحسيني، مدير دائرة الوطن المحتل في المنظمة إلى التقاعد، وإلغاء دائرته التي كان تراجع عن قرار سابق بحلها.

وتزامن ذلك مع إحالة 52 من كوادر السفارة الفلسطينية و م.ت.ف في الأردن إلى التقاعد، وسبق ذلك قرار بخفض رواتب الأعضاء السابقين في اللجنة المركزية لحركة "فتح" بنسبة الثلث.

وفيما طالب رمزي خوري مدير الصندوق القومي الحسيني تسليمه البناية التي تشغل دائرة شؤون الوطن المحتل جانباً منها، فيما تشغل بقية العمارة القائمة في جبل الحسين بالعاصمة الأردنية، لجان الكادر الحركي برئاسة العميد كايد يوسف، أبلغ الحسيني خوري أنه لن يسلم العمارة، والدائرة قبل تعيين مدير عام جديد للدائرة، وتحديد مقر بديل لها.

وتقول المصادر:" إن عطا خيري السفير الفلسطيني في عمَّان، أبلغ الحسيني ورؤساء اللجان الأربعة أن قرار إخلاء البناية هو قرار رسمي أردني"، في حين تؤكد المصادر أن السفير هو من طلب من السلطات الأردنية التدخل للمساعدة في سرعة إخلاء البناية، فاقتصر تدخلها على الطلب من البعض عدم عرقلة الإخلاء، وعدم افتعال المشاكل.

وتضيف المصادر:" أنه تمت إحالة 52 من العاملين في السفارة الفلسطينية، ومختلف مؤسسات م.ت.ف في الأردن إلى التقاعد، وحرمانهم من الضمان الصحي، علماً أن معظمهم مرضى، جراء كبر السن، والرواتب التقاعدية التي ينتظر أن يتقاضوها لا تكفي لتغطية مصاريف العلاج".

انشر عبر