شريط الأخبار

مصادر استخباراتية:"20 شخصاً تدربوا باليمن لضرب أمريكا"

02:52 - 10 تموز / يناير 2010

 مصادر استخباراتية:"20 شخصاً تدربوا باليمن لضرب أمريكا"

فلسطين اليوم- وكالات

نقلت شبكة سي بي إس الإخبارية الأميركية عن مصادر استخباراتية، أن عمر فاروق عبد المطلب النيجيري المتهم بمحاولة تفجير طائرة أميركية الشهر الماضي ذكر للمحققين أن نحو عشرين عنصرا تدربوا في اليمن من أجل القيام بهجمات مشابهة.

 

ونقلت الشبكة أن الولايات المتحدة أرسلت عملاء مكتب التحقيقات الاتحادي (إف بي آي) لغانا حيث بدأ عبد المطلب رحلته للولايات المتحدة بعد أن أمضى خمسة أشهر في اليمن.

 

ويعتقد المحققون أن عبد المطلب التقى مع عنصر من القاعدة في العاصمة الغانية أكرا حيث يحتمل أن يكون حصل من هناك على المادة المتفجرة التي خبأها عبد المطلب تحت ملابسه، وفقا لما ذكرته سي بي إس.

 

وفشل تنفيذ الهجوم على رحلة دلتا نورث وست الأميركية التي تقل 297 راكبا عندما لم تشتعل مادة بي إي تي إن التفجيرية العالية التي هربها عبد المطلب إلى الطائرة.

 

وكان اليمن قال إن عبد المطلب جنده تنظيم القاعدة في العاصمة البريطانية لندن. كما قالت نيجيريا إنه خضع للفحص اللازم من قبل رجال الأمن في المطار قبل صعوده إلى الطائرة في مدينة لاغوس.

 

ويواجه عبد المطلب (23 عاما) ست تهم أخطرها محاولة استخدام "سلاح تدمير شامل" لقتل جميع ركاب الطائرة التي تعرضت لمحاولة التفجير, والشروع في القتل.

 

ويرجح عقد صفقة تقضي بسجن عبد المطلب لمدة لا تزيد على ثلاثين سنة مقابل كشفه كل المعلومات عن صلته بالقاعدة والطريقة التي جرى تجنيده بها. وكان التنظيم قد تبنى الهجوم على الطائرة التي كانت تقوم برحلة بين أمستردام وديترويت.

 

وشدد مسؤولو أمن الرحلات الجوية الأميركية من عمليات تفتيش الركاب الذين يستقلون طائرات متجهة إلى الولايات المتحدة، وسيكون ركاب 14 دولة خاضعين لعمليات تفتيش دقيقة من بينها العديد من الدول العربية ونيجيريا.

انشر عبر