شريط الأخبار

فنانو سوريا وغزة يتفقون على إنجاز مسلسل وفيلم مشترك بعنوان "القدس"

08:31 - 10 حزيران / يناير 2010

فلسطين اليوم-غزة

كشف وفد الفنانين الفلسطينيين المقيمين في سوريا، الذي زار غزة مؤخرًا عن أنه تم التنسيق مع فناني غزة على إنجاز مسلسل تلفزيوني بعنوان "القدس" وفيلم سينمائي يتحدث عن معاناة الشعب الفلسطيني والحصار الإسرائيلي الجائر على القطاع.

 

وقال الفنان أحمد رافع في تصريح لوكالة الأنباء السورية "سانا": إن "تصوير المشاهد الداخلية للمسلسل والفيلم سيتم في سورية بينما يتم تصوير المشاهد الخارجية في غزة".

 

وعاد أول من أمس، وفد الفنانين الفلسطينيين المقيمين في سورية من زيارته التضامنية إلى قطاع غزة التي استمرت ثلاثة أيام والتقوا خلالها عددًا من القيادات الفلسطينية في القطاع واطلعوا على معاناة المواطنين الفلسطينيين جراء الحصار الإسرائيلي وعلى الدمار والخراب الذي خلفه العدوان الإسرائيلي الأخير.

 

وأشار رافع إلى أن الوفد يحمل غراس زيتون من أرض غزة هدية لسورية تقديراً لمواقفها الوطنية والقومية ودعمها للقضايا العربية ووقوفها المشرف إلى جانب صمود الشعب الفلسطيني وخاصة خلال العدوان الإسرائيلي على غزة العام الماضي.

 

بدوره، قال الفنان تيسير إدريس: إن "زيارتي لأهلي في غزة كانت أهم حدث في حياتي حيث التقيت أقربائي هناك لأول مرة"، مطالبًا جميع شرفاء العالم بزيارة غزة ومشاهدة همجية ووحشية العدوان الإسرائيلي الأخير على القطاع.

 

وقالت الفنانة نادين سلامة: إن "ما رأيناه في القطاع يفوق الوصف حيث وجدنا شعبًا صامدًا قاهرًا للحصار بل أقوى منه ومن يريد أن يتعلم القوة والصبر فعليه أن يذهب لغزة ليتعلم من أهلها ذلك"، متمنيةً أن تزور قريبًا مدينة القدس المحتلة بعد أن تتحرر من الاحتلال.

 

من جهته، قال المخرج باسل الخطيب: إن "الزيارة فاقت كل التوقعات والتصورات المسبقة، وما شهدناه عبر وسائل الإعلام عما جرى من عدوان على غزة يعد ضعيفًا مقارنة بالحقيقة المؤلمة التي تلمسناها ورأيناها هناك". ونوه إلى أن الجمهور الفلسطيني يتابع الدراما السورية بنسبة كبيرة ويعشق الفنان السوري، داعيًا الفنان السوري أن يقدم للشعب الفلسطيني أعمالاً فنية تعبر عن همومه وتطلعاته المشروعة.

 

من ناحيتها، قالت الفنانة شكران مرتجى: إن "أهلنا في غزة متفائلون ومصرون على الحياة رغم كل ما يعانونه من حصار وعدوان إسرائيلي مستمر"، لافتة إلى أنهم سعداء لوقوف أحرار العالم إلى جانبهم وفي مقدمتهم الشعب السوري وقيادته السياسية.

 

بدوره، وجه الفنان نزار أبو حجر التحية إلى سورية حكومة وشعبًا لأنها لم تبخل يومًا على القضية الفلسطينية وعلى أهل غزة بالخصوص، مثمنًا دور السفارة السورية بمصر لما قدمته من تسهيلات لوصول الوفد وعودته من غزة.

انشر عبر