شريط الأخبار

الناطق باسم سرايا القدس: المقاومة لن تسمح باستنزافها

09:45 - 09 تشرين أول / يناير 2010

الناطق باسم سرايا القدس: المقاومة لن تسمح باستنزافها

فلسطين اليوم- وكالات

تخشى الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة من تصعيد إسرائيلي جديد يؤدي إلى جولة جديدة من الحرب في القطاع، في وقت قال فيه الناطق باسم سرايا القدس إن الفصائل لن تسمح لإسرائيل باستفزازها، وشدد على  أن "للمقاومة" الحق الكامل في الرد على الهجوم في المكان والزمان المناسبين بما يحافظ على المصالح العليا للشعب الفلسطيني، لافتا إلى ان الوضع القائم منذ انتهاء الحرب مباشرة هو مجرد توافق بين الفصائل على توفير حالة من الهدوء لترتب أوراقها.

فقد أكد الناطق باسم سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي وأحد قياداتها في قطاع غزة أبو أحمد أن التصعيد الأخير هو استمرار لسلسلة من الاعتداءات الإسرائيلية المستمرة منذ ثلاثة أشهر تقريبا، مشيرا إلى أن هذه الاعتداءات آخذة بالارتفاع تدريجيا وذلك في محاولة واضحة لجس نبض "المقاومة" واستفزازها وجرها للرد على العدوان ليقوم العدو بعدها باستهداف غزة من جديد .

 

وقال أبو احمد :" إن العدو الإسرائيلي يحاول الوصول بالوضع الميداني في غزة إلى مرحلة كالتي سبقت الحرب الماضية، عبر تركيز الاغتيالات ضد كوادر المقاومة واجتياحات وتوغلات تستنزف قدرات المقاومة في مقابل رد المقاومة بإطلاق الصواريخ قصيرة المدى والتي لا تحدث أضرارا كبيرة من وجهة نظر العدو ، مؤكدا ان المقاومة  لن تسمح بحدوث ذلك ولن تقبل بأن تكون أهدافا سهلة للاحتلال الاسرائيلي مقابل رد عادي كما كان يحدث سابقا ،وأضاف:" فأي معركة قادمة ستكون مختلفة القواعد والتكتيكات وستحدد المقاومة مكانها وزمانها"

وشدد على  أن "للمقاومة الحق الكامل في الرد على العدوان في المكان والزمان المناسبين بما يحافظ على المصالح العليا للشعب الفلسطيني ،لافتا إلى ان الوضع القائم منذ انتهاء الحرب مباشرة هو مجرد توافق بين فصائل المقاومة على توفير حالة من الهدوء لترتب أوراقها من جديد وتعطي فرصة لأبناء شعبنا لاستعادة جزء من حياتهم العادية التي فقدوها إبان العدوان، أما بالنسبة للرد على التصعيد الإسرائيلي الأخير، أشار ابو أحمد  إلى أنه مكفول لهم كفصيل رئيس في الساحة الفلسطينية ولكن المكان والزمان تحدده قيادة سرايا القدس" بحسب قوله

وعن جاهزية "المقاومة" الفلسطينية "لأي عدوان إسرائيلي جديد على غزة" قال ابو احمد :" نحن لا نتمنى حدوث عدوان جديد على قطاع غزة أو أي مكان آخر ولكن إذا فرضت علينا المواجهة كما حدث سابقا فنحن على أتم الاستعداد لذلك ولدينا من القدرات البشرية والعسكرية ما يمكننا من مواجهة العدو وإيقاع خسائر كبيرة في صفوفه والتجربة الماضية خير دليل على ذلك ، إلا أن المعركة القادمة في حال حدوثها ستكون عنيفة جدا وسيتم تجاوز كل الخطوط الحمراء التي التزمنا بها سابقا وستكون مفاجئة للعدو بشكل كبير

 

انشر عبر