شريط الأخبار

أبو مازن يلتقي مشعل في دمشق قريبًا لبحث المصالحة والرئاسة تنفي

05:55 - 09 حزيران / يناير 2010

فلسطين اليوم: وكالات

أعلنت مصادر قيادية في منظمة التحرير الفلسطينية أنّ رئيس السلطة محمود عباس سيلتقي رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" خالد مشعل خلال زيارته المتوقعة لدمشق في غضون الأيام المقبلة.

 

وقالت المصادر: "إنّ هذه الزيارة ستكون مهمة جدًا في إطار الجهود لتحقيق المصالحة الفلسطينية"، مضيفة "إن لقاء عباس ومشعل سيُعْقد برعاية الرئيس السوري بشار الأسد".

 

وأوضحت المصادر أنّ عباس يلتقي كذلك بعض قادة الفصائل الفلسطينية المتواجدين في سوريا، مشيرةً إلى أنه تَمّ إنجاز ترتيبات الزيارة التي سيتوقف عليها الكثير لتوقيع اتفاق المصالحة.

 

وكان وزير الخارجية السوري وليد المعلم بحث مؤخرًا مع مشعل، آخر المستجدات على الساحة الفلسطينية، والجهود الرامية إلى تحقيق المصالحة الفلسطينية، واستعراض آخر التطورات على الساحة العربية.

 

وأعلنت مصر إرجاء توقيع اتفاق المصالحة الفلسطينية إلى أجلٍ غير مسمى بعد أن رفضت حركة حماس التوقيع عليه في الموعد المحدد وهو 15 أكتوبر الماضي.

الرئاسة الفلسطينية تنفى عقد لقاء محتمل بين عباس ومشعل

يأتي ذلك في وقت نفى فيه مسئول في ديوان الرئاسة الفلسطينية اليوم السبت تقارير عن إمكانية عقد لقاء بين الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" خالد مشعل في دمشق قريباً.

 

وقال المسئول الذي طلب الاحتفاظ باسمه ، لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) ، إن أي زيارة مقبلة للرئيس عباس إلي العاصمة السورية لا تتضمن بالمطلق عقد لقاء مع مشعل أو أي من مسئولي حركة حماس.

 

وأضاف المسئول أن موقف عباس هو"أن العبرة ليست بعقد لقاءات بل في حقيقة موقف حماس من التوجه إلى مصالحة وطنية جدية ووقف تهربها من إنهاء الانقسام الداخلي عبر التوقيع على الورقة المصرية للمصالحة".

 

وأوضح أن عباس يتمسك بموقفه ضرورة توقيع الورقة المصرية للمصالحة في مصر وإنجاز المصالحة في القاهرة وليس بأي عاصمة عربية أخرى.

 

انشر عبر