شريط الأخبار

هآرتس: المبادرة الأمريكية "مفاوضات غير مباشرة"..وشكوى ضد عباس بسبب "دلال"

09:01 - 08 تموز / يناير 2010

 فلسطين اليوم-القدس المحتلة

في ظل معارضة رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس لاستئناف المفاوضات المباشرة مع اسرائيل بدون تجميد مطلق لأعمال البناء في المستوطنات - تبلورت خلال الايام الاخيرة مبادرة امريكية تقضي باجراء الاتصالات بين الجانبين على غرار محادثات عن قرب غير مباشرة (proximity talks) - هذا ما افادته صحيفة (هارتس) العبرية اليوم - الجمعة موضحة ان الموفد الامريكي جورج ميتشل وفريقه سيلتقيان على انفراد مع كلا الجانبين وسيعرضان موقف كليهما على الجانب الآخر مع محاولة جسر المواقف علما بان ادارة الرئيس بوش الاب وادارة كلينتون كانتا فعلتا على هذا الغرار في المسار الاسرائيلي السوري.

 

وتقول (هآرتس) ان احتمال استبدال المفاوضات المباشرة بمحادثات عن قرب وجولات مكوكية بين الجانبين قد طرح بعد ان اوضح ابو مازن للجانبين الامريكي والمصري بانه لن يلتقي رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو ما لم يتلق تعهدا صريحا بتجميد مطلق لاعمال البناء في المستوطنات في الضفة الغربية وشرقي القدس المحتلة - وذلك اعتبارا من موعد استئناف المفاوضات ولمدة 5 أشهر. وتضيف الصحيفة ان اقتراح ابو مازن بالا يتم الاعلان على الملأ عن التزام اسرائيلي من هذا القبيل - لم يتلق اي رد من قبل اسرائيل.

 

كما قال ابو مازن للمقربين منه - بحسب (هآرتس) - انه يعارض الفكرة القاضية بان تودع واشنطن لديه خطاب ضمانات يقضي باجراء المفاوضات على اساس حدود 1967 نظرا لان في نية واشنطن موازنة هذه الوثيقة بخطاب ضمانات مماثل لاسرائيل.

 

وفي الوقت الذي تعمل في واشنطن على استئناف المفاوضات توجه ديوان رئيس الوزراء الإسرائيلي قبل عدة ايام - بحسب (هآرتس) - بشكوى الى البيت الابيض مشتكيا من استمرار التحريض ضد اسرائيل في السلطة الفلسطينية. وقد طلب موظفون كبار في ديوان نتانياهو من زملائهم في البيت الابيض ان يطالبوا ابو مازن بوقف تعظيم صور من أسمتهم بـ "قتلة اسرائيليين" مثلما فعل ابو مازن مؤخرا في مراسم في رام الله حيث قام بتدشين ميدان على اسم الشهيدة دلال المغربي.

 

 

 

 

انشر عبر