شريط الأخبار

شاب يؤرق المخابرات الأمريكية والجزائرية من جهاز كمبيوتر

09:57 - 07 كانون أول / يناير 2010


فلسطين اليوم: وكالات

ألقت فرقة تابعة للشرطة القضائية الجزائرية القبض على شاب من ولاية باتنة الواقعة شرق البلاد بتهمة القرصنة الإلكترونية، واختراق موقع وزارة الدفاع الأمريكية وتخريب محتوياتها من وثائق وملفات سرية.

وأمر قاضى التحقيق لدى محكمة باتنة بإيداع الشاب الحبس المؤقت، في انتظار محاكمته لاحقا بتهمة القرصنة الإلكترونية، ودخول الشبكة العنكبوتية دون وجه حق.

وألقى القبض على الشباب بعد تحريات سرية للغاية، بطلب من طرف الشرطة الدولية (الإنتربول)، التي أخطرت منذ أشهر من قبل وزارة دفاع الولايات المتحدة، بأن شخصاً جزائريا قام باختراق موقع الوزارة، وقام بتخريب محتوياته من وثائق وملفات سرية، وأن المعنى يقوم بالدخول إلى موقع مركز البورصات العالمية، ويستولى على أموال طائلة عن طريق تحويلها إلى أرصدة مجهولة الوجهة.

وأشارت إلى أن الأجهزة الأمنية الأمريكية قامت بالتنسيق مع أجهزة الأمن الجزائرية بعد الطلب الموجه لها من قبل (الإنتربول) وأسفرت تحريات الأجهزة الأمنية الجزائرية عن تحديد هوية الشخص المعنى الأول في الموضوع، وهو شاب من ولاية باتنة البالغ من العمر 22 عاما، وألقى القبض عليه في بيته، كما تم ضبط مبالغ مالية كبيرة ومن مختلف العملات، خاصة منها الدولار واليورو.

وأوضحت الصحيفة أن هذه القضية تعد الأولى من نوعها في الجزائر خاصة بعد تدخل جهاز الإنتربول.

انشر عبر