شريط الأخبار

هنية يدعو للقاء عاجل مع المسؤولين المصريين لوضع التصورات لطبيعية العلاقة المشتركة

09:07 - 07 تموز / يناير 2010

فلسطين اليوم: غزة

دعا رئيس حكومة غزة اسماعيل هنية إلى عقد إلى لقاء عاجلٍ مع المسئولين المصريين لوضع التصوُّرات لطبيعة العلاقة المشتركة، عقب أحداث رفح التي اندلعت يوم أمس وادت الى مقتل جندي مصري وإصابة أكثر من ثلاثين فلسطينياً.

وأكد هنية في كلمة ألقاها خلال حفل نظم تحت رعايته لاستقبال قافلة شريان الحياة 3، أن غزة تدافع عن الأمن العربي والإسلامي.

وشدد هنية على ضرورة وضع التصورات لمناقشة الأوضاع الأخيرة وتحديد ما يجب على الأشقاء في مصر باتجاه قطاع غزة الذي يدافع عن الأمن القومي والعربي والإسلامي

وأكد هنية أن غزة لم تكن يوما سببا في تهديد الأمن القومي المصري والاعتداء على السيادة المصرية قائلا :" الذي يهدد الأمن القومي العربي والمصري العدو الصهيوني وليس غزة التي تدافع عن شرف وحياض الأمتين العربية والإسلامية .

وأعرب هنية عن أسفه لما تعرضت له قافلة شريان الحياة منددا بالاعتداء على المشاركين في القافلة ، معربا عن شكره وفخره واعتزازه بأبطال القافلة الذين واجهوا كل الصعاب والآلام والدماء والليالي السوداء في سبيل الوصول لقطاع غزة .

ورحب هنية خلال الحفل بقافلة شريان الحياة وكرم النائب البريطاني جورج غلاوي" وسام كسر الحصار" قائلا سنحمي حق الشعب في مقاومة الاحتلال حتى التحرير والعودة والاستقلال ونعرف أن هذا الموقف له ثمن. مؤكداً أننا قررنا أن العيش أعزاء أو نموت شهداء.

وقال أن القافلة التي انطلقت من بريطانيا برئاسة النائب البريطاني جورج غالاوي سجلت تاريخا جديدا وفتحت صفحة جديدة في حياة الشعب الفلسطيني بأكمله .

وأضاف في حديثه لأعضاء القافلة :" تابعناكم لحظة بلحظة بالدعاء والمتابعة وبتهيئة غزة لاستقبالكم في لحظة تاريخية عظيمة .

وأشاد بدور الأحرار في بريطانيا الذي يصنعون التغيير تجاه الكيان الصهيوني والشعب الفلسطيني مذكرا بمسؤولية بريطانيا عن إعطاء اليهود وطن قومي في فلسطين بموجب وعد بلفور المشئوم عام 1917.

 

وثمن هنية دور تركيا تجاه الشعب الفلسطيني مشيرا إلى أنها تعيد حيوية الحضارة الإسلامية والدور الإسلامي الكبير تجاه فلسطين والقدس بعد أن كانت يوما عاصمة الخلافة الإسلامية .

وأعرب عن شكره وفخره واعتزازه بأبطال القافلة الذين واجهوا كل الصعاب والآلام والدماء والليالي السوداء في سبيل الوصول لقطاع غزة.

انشر عبر