شريط الأخبار

ليبرمان يحرض دول البلقان: القاعدة والجهاد العالمي في الطريق اليكم

07:48 - 07 تموز / يناير 2010

فلسطين اليوم-القدس العربي

اجتمع افيغدور ليبرمان، نائب رئيس الوزراء الاسرائيلي ووزير الخارجية في القدس الغربية، امس الاربعاء بالسيد نيكولا غروفسكي، رئيس وزراء مقدونيا وبالسيد فلاديمير بيسيفسكي، نائب رئيس الوزراء ووزير الصحة، والسيدة غوردانا ينكولوفسكا وزيرة الداخلية في حكومة مقدونيا. وقال وزير الخارجية خلال الاجتماع، كما افاد موقع صحيفة 'هآرتس' على الانترنت، انّ المعلومات المتوفرة في الوقت الحاضر تظهر بوضوح ان دول البلقان ستكون الهدف القادم للجهاد العالمي.

 

واضاف ليبرمان انه خلال لقاءاته بمسؤولي اجهزة الاستخبارات والدفاع في البلدان التي زارها في كل من امريكا الجنوبية وافريقيا، علم بالنشاطات الواسعة النطاق التي تمارسها ايران وحزب الله في امريكا الجنوبية والنشاطات التي تقوم بها القاعدة في الصومال وكينيا ونيجيريا.

 

واشار وزير الخارجية الاسرائيلي الى ان حقيقة ضلوع مواطنين نيجيريين وكينيين في المحاولتين 'الارهابيتين' الاخيرتين، اي محاولة تفجير الطائرة الامريكية، التي كانت متوجهة الى مدينة ديترويت، ومحاولة اغتيال رسام الكاريكاتير الدانماركي، لا تحتاجان الى اي تفسير او تأويل.

 

وتابع الموقع الاسرائيلي قائلا انّ وزير الخارجية ليبرمان قام بابلاغ رئيسَ وزراء مقدونيا بان المعلومات المتوفرة حاليا تظهر بوضوح ان منطقة البلقان ستكون الهدف القادم للجهاد العالمي، الذي يسعى لايجاد بنية تحتية وتجنيد الناشطين فيها.

 

واضاف ان ذلك يبدو من خلال محاولات تبذلها جمعيات خيرية اسلامية وسعودية سبق ان حولت اموالا الى كل من افريقيا وامريكا الجنوبية لهذا الغرض، لتحويل الاموال الى مناطق مأهولة بالبوسنيين والالبان.

 

واوضح ليبرمان لرئيس الوزراء المقدوني ان هذه المؤشرات تستوجب اتخاذ اجراءات تحول دون تكرار الظواهر التي لوحظت في افريقيا وامريكا الجنوبية في منطقة البلقان.

 

 

انشر عبر