شريط الأخبار

البردويل: "حماس" تأسف لأحداث رفح وتدعو إلى ضبط النفس ووقف الحملات الإعلامية

06:37 - 06 حزيران / يناير 2010

فلسطين اليوم- غزة

تقدمت حركة "حماس" بالتحية "لكل المشاركين في قافلة "شريان الحياة 3"، التي قطعت آلاف الأميال من أجل التخفيف عن المحاصرين من أبناء شعبنا في قطاع غزة"، مضيفةً: "نثمِّن هذه الخطوة، متمنين وصول القافلة إلى قطاع غزة بالسلامة وبأسرع وقت".

 

وعبَّر القيادي في حركة "حماس" الدكتور صلاح البردويل عن استشعار حركته الدور التاريخي لمصر تجاه القضية الفلسطينية، داعيًا القيادة المصرية إلى "تسهيل مهمة دخول القافلة بأفرادها ومعدَّاتها لقطاع غزة من أجل التخفيف عن قطاع غزة المحاصر ماديًّا ومعنويًّا".

 

ودعت "حماس" على لسان القيادي فيها الدكتور البردويل القيادة المصرية إلى إعادة النظر في موضوع بناء "الجدار الفولاذي"؛ باعتباره يشكِّل أزمةً حقيقيةً على المستوى الإنساني والمستوى السياسي للشعب الفلسطيني، كما دعت كذلك إلى فتح معبر رفح لوصول البضائع والأفراد.

 

وأعرب البردويل عن أسف "حماس" بشدَّة "للأحداث التي وقعت أثناء تنظيم المسيرة السلمية على الحدود المصرية"، مطالبًا الجميع بضبط النفس ووقف الحملات الإعلامية التي من شأنها تعميق الأزمة.

 

واختتم القيادي في حركة "حماس" بالقول: "نتمنَّى الشفاء العاجل للمصابين، ونتمنَّى ألا تتكرر مثل هذه الأحداث، فالشعب الفلسطيني يكفيه ما به من جراحات وآلام، وندعو إلى فتح تحقيق فيها بغية عدم تكرارها".

انشر عبر