شريط الأخبار

حركة الجهاد تنظم وقفة تضامنة مع قافلة شريان الحياة أمام السفارة المصرية بغزة

04:11 - 06 حزيران / يناير 2010

فلسطين اليوم: قسم المتابعة

نظمت حركة الجهاد الإسلامي عصر اليوم، وقفة تضامنية مع قافلة شريان الحياة 3 أمام مقر السفارة المصرية وسط مدينة غزة، التي تتعرض لعقبات من قبل الجانب المصري للدخول إلى قطاع غزة.

وشارك في المسيرة جماهير حاشدة وقيادات من حركة الجهاد الإسلامي دعوا فيها الجانب المصري بالسماح للقافلة بدخول غزة، لإغاثة أهالي القطاع المحاصرين منذ ثلاثة أعوام.

وقال الناطق باسم حركة الجهاد الإسلامي الاستاذ وليد حلس نوجه رسالة لجميع الدول العربية المحيطة بفلسطين وعلى رأسها مصر بضرورة تبني موقف واضح برفع الحصار عن قطاع غزة المحاصر منذ أربعة أعوام.

كما حلس طالب الجانب المصري بضرورة تسهيل مهمة قافلة شريان الحياة 3 التي يقودها النائب البريطاني جورج غالوي. وقال للأسف من المفترض ان يقوم بدور غالوي هم الأشقاء العرب.

وعن أحداث رفح التي أدت الى مقتل جندي مصري واصابة 12 فلسطيناً قال حلس:" نحن في حركة الجهاد الإسلامي لا نتمنى أن يصل الأمر الى اطلاق النار واسالة الدماء سواء من الأخوة المصريين أو الفلسطينيين. معرباً عن أمله في أن لا تتأزم الأمور وتتصعد.

من جهته أعرب داود شهاب الناطق باسم حركة الجهاد الإسلامي عن تضامن حركته مع "قافلة شريان الحياة 3" وذلك في أعقاب الاعتداء الوحشي على المشاركين فيها في ميناء العريش المصري، معتبراً أن التي تم التعامل بها مع القافلة مؤشر خطير حول استمرار الحصار على غزة وتشديد.

وقال شهاب أن السلطات المصرية تعمدت استفزاز القافلة منذ وصولها إلى العقبة في المرة الأولى وهذا يطرح تساؤلات مشروعة عن المصلحة التي يمكن تحقيقها من وراء ذلك متسائلاً عن الجهة التي تخدمها هذه العقبات .

وبيّن شهاب أن قافلة شريان الحياة 3 جاءت بمهمة إنسانية لإنقاذ الجوعى والمرضى والمهدمة بيوتهم بفعل العدوان الصهيوني ولذلك كان من الواجب دعمها وتسهيل دخولها إلى غزة بدلاً من وضع العقبات والعراقيل في طريقها، مؤكداً اعتزاز الشعب الفلسطيني بجهود وإصرار المشاركين فيها على كسر الحصار وصمودهم في وجه العراقيل.

 

انشر عبر