شريط الأخبار

مناشدة للضغط على سلطات الاحتلال لوقف سرقة أعضاء الشهداء

01:31 - 06 حزيران / يناير 2010

مناشدة للضغط على سلطات الاحتلال لوقف سرقة أعضاء الشهداء

فلسطين اليوم- جنين

ناشدت اللجنة الشعبية لإطلاق سراح  الأسرى  ونادي الأسير الفلسطيني وأهالي الأسرى والشهداء وفعاليات محافظة جنين اليوم، المؤسسات الحقوقية والإنسانية من أجل أن تأخذ دورها للضغط على سلطات الاحتلال لوقف سياستها بشأن سرقة الأعضاء البشرية من الشهداء الفلسطينيين والعرب خلال  احتجاز جثامينهم، في ظل استمرار احتجاز رفات جثامين الشهداء لفترات طويلة بشكل منافي لكافة الأعراف والمواثيق الدولية والإنسانية.

 

وطالب المشاركون في الاعتصام الدوري الذي ينفذه ذوو الأسرى أمام مقر الصليب الأحمر في جنين تضامنا مع الحركة الأسيرة، في المذكرة التي سلموها للصليب الأحمر في جنين، المؤسسات الراعية لملف الأسرى بالقيام بدورها من خلال الضغط على إسرائيل من أجل الإفراج عن كافة الأسرى وتبييض السجون، وأن يكف الاحتلال عن سياساته القمعية من نهجها العدواني بحقهم من كافة الجوانب الإنسانية والصحية والمعيشية ومعاملتهم كأسرى حرب وبما ينسجم مع الاتفاقات الدولية وخاصة اتفاقيات جنيف.

 

ورفع المشاركون في الاعتصام صور أبنائهم الأسرى والأعلام الفلسطينية ونادي الأسير الفلسطيني واليافطات والشعارات المطالبة بتحريرهم دون قيد أو شرط.

 

ودعا راغب أبو دياك مدير نادي الأسير بالمحافظة، كافة المؤسسات للمشاركة في الفعاليات التضامنية مع الأسرى في ظل تعنت وتمادي سلطات الاحتلال من خلال تصعيد سياستها القمعية بحق الحركة الأسيرة.

 

وأشار إلى أن الحالات المرضية للأسرى بدأت تزداد وتكبر في كافة السجون وترفض سلطات الاحتلال تقديم أي علاج لهم وتعاقبهم بسياسة العزل وحرمانهم وأهاليهم من الزيارة ، وأضاف أبو دياك أن النسبة العالية من أهالي الأسرى محرومين من زيارة أبنائهم بحجج أمنية تدعي بها سلطات الاحتلال.           

 

وشارك في الاعتصام الحاشد النائب جمال حويل عن حركة فتح وعضوي المجلس الثوري جمال الشاتي ونايف سويطات، وتجمع أبناء الشهداء وعن المؤسسات الرسمية والفعاليات والقوى الوطنية والأطر النسوية والنقابات وأهالي الشهداء والأسرى.

انشر عبر