شريط الأخبار

"التجمع الإعلامي" يطالب النقابة بالتحرك للإفراج عن صحفي مسجون مع المجرمين بالضفة

11:37 - 06 حزيران / يناير 2010

فلسطين اليوم : غزة

طالب التجمع الإعلامي الفلسطيني أعضاء مجلس نقابة الصحفيين الفلسطينيين بالتحرك من أجل الإفراج عن الصحفي مصطفى صبري- الذي اعتقل للمرة العاشرة لدى الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية في الضفة الغربية- على مدار الثلاث أعوام السابقة.

وأشار التجمع الإعلامي في بيانٍ صحفي نشر اليوم الأربعاء إلى أن الصحفي صبري اعتقل من قبل عناصر الأمن الوقائي بالضفة مساء يوم الاثنين 1-1-2010م، وتم تحويله فيما بعد لجهاز الشرطة لتقديمه لمحاكمة مدنية، ليس لسبب واضح إلا لكونه صحفياً يحمل حباً لوطنه وقضيته العادلة.

وأهاب البيان بالجهات الفلسطينية الرسمية والأهلية والمؤسسات الحقوقية للتحرك من أجل وقف ملاحقة الصحفيين، والعمل على الإفراج عن كافة الصحفيين المعتقلين لدى أجهزة أمن السلطة .

ولفت التجمع الإعلامي إلى أن احتجاز الزميل صبري مع المجرمين وتجار المخدرات فيه إهانةٌ لكل صحفي فلسطيني، ولا يليق بتضحيات الصحفيين الفلسطينيين وجهودهم الكبيرة في فضح جرائم الاحتلال.

وبيَّن بيان التجمع أن "مواصلة اعتقال الصحفيين وملاحقتهم لا يهيئ بالمطلق لأجواء الانتخابات التي يتحدث عنها مجلس نقابة الصحفيين الذي يتبع لحركة "فتح"، موضحاً أن الزج بالصحفيين في سجون السلطة مع المجرمين يحتاج لوقفة من المجموع الصحفي لأنه يشكل سابقةً خطيرةً في التعامل مع الصحفي الفلسطيني. 

انشر عبر