شريط الأخبار

الأسرى في مركز توقيف حوارة يعانون إنعدام الاهتمام الطبي بهم

10:50 - 06 تشرين أول / يناير 2010

الأسرى في مركز توقيف حوارة يعانون إنعدام الاهتمام الطبي بهم

فلسطين اليوم- رام الله

أكد نادي الأسير الفلسطيني اليوم الأربعاء، أن قوات الاحتلال لا زالت تحتجز 12 أسيراً في مركز توقيف حوارة القريب من مدينة نابلس، وسط ظروف اعتقالية سيئة.

 

وأفاد النادي في بيان صحفي، أن الأسرى في حوارة يعانون من انعدام الاهتمام الصحي والطبي ومن أي رعاية إنسانية أخرى؛ فالبرد يلسع أجسادهم نتيجة لقلة الأغطية سيما أثناء الليل.

 

وأبلغ الأسرى محامي النادي أن أسرى حوارة لا يستطيعون النوم ليلاً ويرجفون من شدة البرد ويشعرون بالقشعريرة ما يزيد من سوء وضعهم الصحي، وأن نوعية الطعام المقدم لهم رديئة كماً ونوعاً.

 

وبين المحامي، أن غالبية الأسرى من طلبة الثانوية العامة والجامعات ومن الأشبال، مضيفاً أنه تمكن من زيارة كل من: أحمد فاروق جعاره من مخيم العين (17 عاما)، وعلي تيسير محمد صلاح، وعمر احمد شبيب من برقه في نابلس (17 عاما)، ومحمد عبد الرؤوف، وأيمن تيسير عارف من برقة، واحمد نعيم من عزون (18 عاما)، وشبيب محمد طاهر من برقه (20 عاما)، وسامح ناصيف من راس العين (23 عاما)، واحمد جاد أبو ذره من برقة، وسيف هشام عدوان، وسلامه محمد سعيد من عزون.

 

وطالب الأسرى في مركز توقيف حوارة كافة المؤسسات الحقوقية والطبية تقديم العون لهم، وإجبار الإدارة على إعطائهم الأغطية وتقديم العلاج لهم.

انشر عبر