شريط الأخبار

رام الله: لقاءات لبحث آلية انتخابات نقابة الصحافيين والعضوية كلمة السر التي قد تطيح بها

08:23 - 06 كانون أول / يناير 2010


فلسطين اليوم : رام الله

تواصلت اللقاءات خلال الأيام القليلة الماضية بين أطراف عدة من الصحافيين في الضفة لبحث إمكانية خوض انتخابات النقابة، التي تم التوافق على موعدها في الخامس من الشهر المقبل.

فقد اجتمع مساء أمس في مقر وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية "وفا" برام الله، صحافيون يعملون في مختلف وسائل الإعلام المحلية، حيث تم الاتفاق على إصدار بيان يدعون فيه إلى التحقق من عضوية النقابة قبل الشروع في أي انتخابات مقبلة، فيما ندد الصحافيون المشاركون في الاجتماع برفض نقيب الصحافيين نعيم الطوباسي الإفصاح عن قائمة الأعضاء التي يملكها ويهدد بالذهاب إلى الانتخابات وفق هذا القائمة فقط.

وكانت مجموعة من الصحافيين المستقلين التقت ليلة أمس في مقر قناة "العربية" في رام الله، حيث بحثوا دعوة النقابة إلى انتخابات في الخامس من الشهر المقبل، وأكدوا في ذات الوقت أهمية فرز العضوية قبيل الشروع في أي انتخابات مقبلة.

وعلى ما يبدو أن كافة النقاشات التي تدور بين الصحافيين، تتمحور حول ملف العضوية، ومن يحق له الانتخاب أو الترشح، خاصة وأن نقيب الصحافيين أعلن امتلاكه قائمةً من حوالي 580 عضو، إلا أنه يرفض تسلميها لأحد أو الإعلان عنها.

وكان الخلاف الذي نشب بين قسم من مجلس النقابة وقسم آخر يقوده النقيب نعيم، حسم خلال لقاء عقد في أريحا لصحافيين محسوبين على حركة "فتح"، وتم الاتفاق على تشكيل لجنة صحافية تبحث ملف العضوية في النقابة، وتعبئة استمارات جديدة لصحافيين مهنيين لم يكونوا ضمن القائمة التي يحتفظ بها نعيم.

إلا انه وحسب مصادر في هذه اللجنة، فإن الطوباسي رفض التعامل مع هذه اللجنة، رغم أنه كان شارك في الاجتماع الذي جرى في أريحا، وهو ما قاله أكثر من طرف في اللجنة المشكلة.

وبالمقابل يقوم أعضاء من اللجنة بتعبئة استمارات لصحافيين جدد، ومن المتوقع أن يطعن نقيب الصحافيين الطوباسي في عضوية هؤلاء في حال تقدم أي عضو بالطعن في القائمة التي يحملها.

انشر عبر