شريط الأخبار

ستون جريحا باشتباك الشرطة المصرية مع متظاهري شريان الحياة

08:09 - 06 حزيران / يناير 2010

 

 فلسطين اليوم- وكالات

اشتبكت الشرطة المصرية أمس الثلاثاء، مع مئات المتظاهرين من اعضاء قافلة "شريان الحياة 3" في ميناء العريش، واسفر ذلك عن اصابة 60 شخصا.

 

وتاتي الاشتباكات بعد منع السلطات المصرية 60 سيارة من سيارات القافلة من دخول قطاع غزة عبر معبر رفح الحدودي، واصرار القاهرة على ادخال جزء من القافلة عن طريق معبر العوجة الخاضع لسيطرة الاحتلال الاسرائيلي.

 

وحاول أعضاء القافلة الخروج من ميناء العريش البحري الى شوارع العريش للتظاهر.

 

واستخدمت الشرطة المصرية الهراوى والغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين الذين اتهمتهم بالاستيلاء على ميناء العريش.

 

وقال مصدر أمني مصري مسؤول: أن "المصادمات وقعت بين أفراد من قافلة النائب البريطاني جورج غالاوي والشرطة المصرية بعد محاولة خروج أفراد القافلة عن النظام ومحاولتهم الخروج الى شوارع العريش وتعديهم على أفراد من الأمن المصري بالحجارة" على حد تعبيره.

 

وأضاف المصدر: "ان قوات الأمن المصرية أطلقت القنابل المسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين، الذين بادروا برشقهم بالحجارة ما أسفر عن وقوع اصابات وحالات اختناق بسبب الغاز المسيل للدموع".

 

هذا وندد عدد من النواب الاتراك بالعقبات التي تضعها الحكومة المصرية امام قافلة شريان الحياة، كما اعتبروا بناء الجدار الفولاذي خدمة للمشروع الاميركي، ومحاولة جديدة لخنق الشعب الفلسطيني في قطاع غزة.

انشر عبر