شريط الأخبار

اكتشاف مقبرة فرعونية ضخمة قرب القاهرة

07:07 - 05 حزيران / يناير 2010

فلسطين اليوم: وكالات

أعلن علماء الآثار في مصر اكتشاف أكبر مقبرة معروفة في جبانة سقارة الأثرية، إلى الجنوب من القاهرة.

وتعود المقبرة إلى 2500 سنة قبل الميلاد في عهد الاسرة الـ26 وتحتوي على قطع أثرية مهمة، ومن بينها نسور محنطة.

وتعد المقبرة واحدة من مقبرتين اكتشفتا حديثا بواسطة فريق من الاثريين المصريين الذين يعملون على مقربة من مدخل سقارة المدفن الذي كان مخصصا لعاصمة مصر القديمة.

وتتكون المقبرة من قاعة كبيرة حفرت في الصخر الجيري.

وتشمل المقبرة على عدد من الغرف الصغيرة والممرات حيث اكتشفت توابيت قديمة، وهياكل عظمية وأواني فخارية في حالة جيدة، فضلا عن نسور محنطة.

وقال زاهي حواس رئيس المجلس الاعلى المصري للاثار ، الذي أعلن الاكتشاف، انه رغم ان البحوث الاولية اظهرت ان المقبرة تعود الى عهد اسرة الـ26، فإنها قد استخدمت عدة مرات.

وأشار إلى انه من المرجح أن تكون المقبرة قد سرقت في نهاية الفترة الرومانية.

وأضاف حواس الى ان الاكتشافات الاخيرة في سقارة توحي بان المكان ما زال يحتوي على أسرار لم تكتشف بعد.

انشر عبر