شريط الأخبار

مصادر مطلعة لـ"فلسطين اليوم": نعم ولكن ... هو فحوى رد "حماس" على الوسيط الألماني

02:07 - 05 حزيران / يناير 2010

فلسطين اليوم : غزة (خاص)

كشفت مصادر مطلعة على المفاوضات التي تجري في الكواليس لإتمام صفقة تبادل الأسرى مع إسرائيل، النقاب عن الرد الذي ستقدمه قيادة حركة "حماس" للوسيط الألماني.

وقالت هذا المصادر –وهي من إحدى الفصائل الآسرة للجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط- لـ"فلسطين اليوم":" إن الرد سيكون نعم ولكن ...".

وأوضحت أن فصائل المقاومة تحفظت على الرد الإسرائيلي الذي كان بنفس صيغة ردها: "نعم ولكن..."، لافتةً إلى أن هناك نقطتين سيُطلب من الوسيط الألماني العمل على حلهما أولاها: إصرار إسرائيل على إبعاد 130 أسيراً من الضفة الغربية إلى قطاع غزة أو إلى الخارج، وثانيها: رفض إسرائيل خروج أسماء قيادية معينة بموجب الصفقة، بالإضافة لثلاث أسيرات هن: آمنة منى، قاهرة السعدي وأحلام التميمي.

جدير بالذكر أن الوسيط الألماني قد وصل صباح اليوم الثلاثاء، إلى قطاع غزة لتلقي رد "حماس" حول الرد الإسرائيلي، لإنجاز صفقة التبادل التي سيطلق بموجبها الجندي الإسرائيلي الأسير جلعاد شاليط.

انشر عبر