شريط الأخبار

بعد الإفراج عن أسير..مواصلة اعتقال 8 أسرى من غزة تحت قانون المقاتل الغير شرعي

10:01 - 04 تموز / يناير 2010

بعد الإفراج عن أسير..مواصلة اعتقال  8 أسرى من غزة تحت قانون المقاتل الغير شرعي

فلسطين اليوم- غزة

أكدت وزارة الأسرى والمحررين بان الاحتلال لا يزال يحتجز في سجونه 8 أسرى من قطاع غزة ، ويعتبرهم مقاتلين غير شرعيين ، وذلك بعد إطلاق سراح الأسير "بكر عبد الرازق أبو بكرة" وهو احد الأسرى الذين كان الاحتلال يحتجزهم بعد انتهاء فترة محكوميته البالغة 6 سنوات .

 

واعتبر رياض الأشقر مدير الدائرة الإعلامية بالوزارة أن إطلاق سراح الأسير" أبو بكرة"  ومن قبله الأسير "محمد أبوعون" من جباليا الذي احتجز لمدة عام تحت القانون بعد انتهاء فترة محكوميته، يؤكد بان احتجاز هؤلاء الأسرى هو أمر سياسي و مزاجي من الاحتلال ، ولا يخضع لأى قوانين معروفة ، ويعتبر انتهاك لكل مبادئ حقوق الإنسان وتلاعب بمصير ومستقبل الأسير الفلسطيني ، لتحطيم نفسيته وإضعاف إرادته والتأثير على معنويات ذويه .

 

وأوضح الأشقر أن الاحتلال يحتجز 8 أسرى من القطاع تحت مسمى المقاتل الغير شرعي ، اثنين منهم، يخضعون لتجديد الاعتقال بشكل تلقائي كلما انتهت فترة احتجازهم لستة شهور، وهم" الأسير "أسامة حجاج  الزريعى" من المنطقة الوسطى، واعتقل بتاريخ 6/2/2008، والأسير " زياد إحسان الهندي " من الرمال معتقل منذ 17/6/2007 ، ويتم تجديد الاعتقال لهما بشكل مستمر كل 6 شهور.

 

وبين، أن ثلاثة آخروي انتهت مدة محكومياتهم ولا يزالون محتجزين في سجون الاحتلال وهم الأسير"حماد مسلم أبوعمرة " من  دير البلح وسط القطاع ، بعد أن أمضى مدة اعتقاله البالغة 6 سنوات ،حيث كان قد اعتقل في 21/5/2003 ، والأسير "محمد خليل ابوجاموس " من خانيونس، والمعتقل منذ20/7/2007 ، أنهى فترة محكوميته البالغة عامين ، والأسير "طارق عوني العيسوى" من مدينة غزة معتقل منذ 8/2/2004 ، أنهى فترة محكوميته البالغة 6 سنوات ، إلا أن الاحتلال واصل احتجازه تحت قانون مقاتل غير شرعي.

 

وأشار الأشقر، إلى أن هناك اثنين آخرين منهم معتقلان دون حكم ومحتجزين بشكل مفتوح وهما من أقدم الأسرى الذين طبق عليهم القانون وهما الأسيران (خالد علي سالم سعيد) من المغازى، والمعتقل منذ 20/12/2007 ، والأسير ( فريد حماد عبد الحميد ابوفريا) من شمال القطاع والمعتقل منذ 8/11/2007 ، بينما هناك أسير واحد فقط اعتقل خلال الحرب وطبق عليه القانون بحجه أن لديه ملف سرى يدينه وهو الأسير "د. حمدان عبد الله الصوفي" 48 عاماً المحاضر في الجامعة الإسلامية والذي اختطف من منزله من منطقة تل الإسلام .

 

وجددت الوزارة مطالبتها بضرورة إغلاق هذا الملف و إطلاق سراح هؤلاء الأسرى لان استمرار احتجازهم بهذا الشكل مخالف بشكل صريح وواضح لنصوص ومبادئ المواثيق الدولية، لا سيما اتفاقية جنيف الثالثة والرابعة بشأن حماية السكان المدنيين في زمن الحرب.

 

وكانت سلطات الاحتلال أفرجت عن الأسير بكر عبد الرزاق أحمد أبو بكرة من مدينة رفح جنوب قطاع غزة بعد 6 سنوات قضاها في سجون الاحتلال.

 

وقد احتشد عدد كبير من أصدقائه والمواطنين في استقبال الأسير المحرر عند معبر بيت حانون شمال قطاع غزة، حيث طافوا به بالسيارات وصولاً إلى منزله شرق مدينة رفح.

 

يشار إلى أن بكر من الأسرى الذين كان يرفض الاحتلال الإفراج عنهم بعد انتهاء محكوميتهم بحجة أنهم "مقاتلين غير شرعيين".

 

وأبو بكره هو أب لثلاثة أبناء هم: أمين (10 أعوام)، وأمير (8 أعوم)، وناصر (6 أعوام).

انشر عبر