شريط الأخبار

القدس المحتلة: محاولة إسرائيلية جديدة لطمس معالم مقبرة مأمن الله

08:23 - 04 حزيران / يناير 2010

فلسطين اليوم / القدس المحتلة

قامت جرافات تابعة لبلدية الاحتلال في القدس مساء أمس، بتغطية جزء من مقبرة مأمن الله، بالقرب من قبر الأمير الكبكي المملوكي المقام منذ 800 عام غربي المدينة المحتلة، بطبقة سميكة من نجارة الخشب بهدف طمس معالمها.

وقالت لجنة إعمار مقابر المسلمين في القدس :"إن رئيسها المهندس مصطفى أبو زهرة وصل إلى المقبرة وأوقف عمل الجرافة، ومنعها من مواصلة عملها داخلها".

وأضافت اللجنة، في بيان لها، "أن المهندس أبو زهرة اتصل مع مسؤولي بلدية الاحتلال وطلب منهم إزالة نجارة الخشب، حيث حضر أحد مسؤولي البلدية للمكان وزعم أنهم يقومون بتغطية المكان بسبب الحشائش الموجودة فيه، الأمر الذي رفضه أبو زهرة بشدة".

وقال أبو زهرة: "إن ما قامت به بلدية الاحتلال هو تكرار للمحاولات السابقة الساعية لطمس المقبرة، كما طمست 70% في الجزء الغربي منها وحولته لحديقة "الاستقلال"، حيث أن مساحتها تقدر بـ 70 دونما من أرض المقبرة".

ولفت إلى أن مساحة مقبرة مأمن الله تبلغ نحو180 دونماً، واليوم أصبحت مساحتها 19 دونماً، بالإضافة إلى 18 دونما تابعة للمقبرة باعتها بلدية الاحتلال لمؤسسة "سيمون فيزنتال"، لبناء "متحف التسامح".

وتابع: "تم طمس 40 قبراً في المكان نفسه، ونبش ووضع رفات آبائنا في صناديق إلى يومنا هذا", موضحاً أن لجنة المقابر تقوم برش الأعشاب منذ خمسة سنوات بالمبيدات، وهي ما زالت تواصل عملها هذا".

انشر عبر