شريط الأخبار

متنقبات بمصر يلجأن للكمامات لتغطية الوجه خلال الامتحانات

10:44 - 03 تموز / يناير 2010

منتقبات بمصر يلجأن للكمامات لتغطية الوجه خلال الامتحانات 

فلسطين اليوم -غزة

لجأت عدة طالبات منتقبات في جامعات مصر إلى الكمامات الواقية من وباء مرض أنفلونزا الخنازير كبديل عن النقاب، بعد ما أصدرت السلطات المصرية قرارًا بمنع دخول المنتقبات الامتحانات بالنقاب.

 

فقد تقدمت إحدى الطالبات المنتقبات في جامعة عين شمس بالقاهرة ببلاغ رسمي، الأحد، لنيابة شرق القاهرة، لتمكينها من دخول الامتحان بالكمامة الواقية من وباء مرض أنفلونزا الخنازير بناء على تعليمات وزارة الصحة المصرية، وذلك كبديل على قرار قضائي دعمته السلطات المصرية بمنع دخول المنتقبات إلى الجامعات خلال الامتحانات.

 

وكانت الطالبة قد قامت بتحرير محضر بقسم شرطة "الوايلي" برقم "19"، وبتاريخ اليوم؛ لإثبات واقعة منعها من ارتداء الكمامة بناء على تعليمات وزارة الصحة.

 

واعتبر محامي الطالبات المنتقبات، نزار غراب، أن هذا المسلك من قِبل الإدارة المصرية يعبّر عن مدى الاضطهاد الذي تتعرض له المنتقبات في مصر، علمًا بأن النقاب يدخل ضمن منظومة قوانين الحرية الشخصية.

 

ونقل موقع فضائية "العربية" على الإنترنت عن الطالبة أمل لطفي حافظ، التي تقدمت بالبلاغ، تأكيدها استمرار تحرك المنتقبات قضائيًا لإلغاء قرار منعهن من دخول الجامعات المصرية. وقالت "لجأنا لارتداء الكمامات الواقية من الأنفلونزا كبديل مؤقت عن النقاب؛ حتى لا يضيع العام الدراسي علينا، خاصة أننا بصدد بدء الامتحانات. وحتى لا نتنازل عن حقنا في ارتداء النقاب، لجأنا إلى الكمامات".

 

وكانت محكمة القضاء الإداري في مصر خلُصت إلى أنَّه من حق السلطات الجامعية منع المنتقبات من حضور الامتحانات بدعوى أن أداء الامتحان يتطلب إحكام المراقبة، وهو ما لا يتوافر في وجود النقاب ـ حسب زعم الجامعات ـ.

 

وأصدرت ثلاث جامعات على الأقل قرارات بمنع المنتقبات من حضور امتحاناتها. ورفضت محكمة القضاء الإداري في حكمها 55 دعوى أقامتها طالبات جامعيات منتقبات طالبن بإلغاء قرارات جامعات القاهرة وعين شمس وحلوان.

 

وستبدأ امتحانات نصف العام في الجامعات هذا الشهر.

 

وقبل أسابيع أصدرت المحكمة حكمًا قضى بأن للمنتقبات الحق في الإقامة بمساكن الطالبات التابعة للجامعات. وكانت جامعات قررت منع المنتقبات من الإقامة في مساكن الطالبات بها.

 

انشر عبر