شريط الأخبار

مصر تنفي عقد قمة ثلاثية تضم مبارك وعباس ونتنياهو

10:15 - 03 تشرين أول / يناير 2010

مصر تنفي عقد قمة ثلاثية تضم مبارك وعباس ونتنياهو

فلسطين اليوم – وكالات

 نفى السفير حسام زكي المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية عقد قمة ثلاثية بين الرئيس المصري حسني مبارك والرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو اليوم الاحد ، مؤكدا أن غدا الاثنين ستعقد قمة ثنائية بين الرئيس حسني مبارك ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

 

وقال زكي ، في تصريحات للمحررين الدبلوماسيين ، إن الافكار المطروحة بشأن خطة أمريكية وخطابات ضمان فلسطينية إسرائيلية وأن عملية السلام ستستغرق عامين لاقامة دولة فلسطينية هي أفكار مطروحة من قبل الولايات المتحدة ومن قبل الجانب الفلسطيني وكلها أفكار.

 

واضاف أن الجميع يفكر في أفضل وسيلة يمكن من خلالها إعادة استئناف العملية التفاوضية بحيث تكون عملية جادة وذات مصداقية ، موضحا إنه إذا نجحت أي من هذه الافكار أو كلها في تحقيق هذا الهدف فهو أمر "نرحب به جميعا".

 

وأشار إلى أن مصر تعمل من جانبها وفقا لرؤيتها المعروفة والوفد المصري الذي سيزور واشنطن هذا الاسبوع سيركز على التوصل مع الجانب الامريكي إلى أفضل وسيلة ممكنة لتحقيق هذا القدر من التلاقي لاطلاق عملية تفاوضية جادة وذات مصداقية لانه بخلاف هذا فإن الوضع يواجه مأزقا.

 

وحول ما إذا كان هناك تصورا وفكرة تم بلورتها خلال مباحثات الرئيس مبارك مع نتنياهو قال زكي إن "العمل المصري لم يهدأ في الفترة الماضية رغم أنه بعيد عن الصخب الاعلامي ولكن فيما يتعلق بزيارة رئيس الوزراء الاسرائيلي كانت هناك أفكار مطروحة وتمت مناقشتها ولكن التحدي الرئيس يكمن في هل ما هو مطروح يكفي لاستئناف العملية التفاوضية أم لا .. وهذا هو السؤال الذي يبحث الجميع عن إجابة حقيقية وفعلية ومقنعة له".

 

وعن التزام الادارة الامريكية وتعهدها بالعمل في هذا الاطار أجاب زكي أن الادارة الامريكية ملتزمة التزاما تاما بتنشيط العمل فيما يتعلق بهذا الموضوع وتبلغنا بشكل مستمر بهذا الالتزام.

 

وأشار إلى أن مصر لديها أفكارا تتحاور بشأنها مع الاطراف المعنية ومع الولايات المتحدة الامريكية في ضوء دورها المعروف ، موضحا أن الضمانات التي يتحدث البعض عنها تهدف إلى تحقيق أو طمأنة الجانب الفلسطيني لكي يبدأ في التفاوض ليقف على أرض صلبة وليس أن يبدأ من نقطة غير معلومة أو نقطة لا يقبل بها.

انشر عبر