شريط الأخبار

قتل.. إدمان.. إجهاض.. نتائج الألعاب الإلكترونية في الصين

01:32 - 03 حزيران / يناير 2010

قتل.. إدمان.. إجهاض.. نتائج الألعاب الإلكترونية في الصين

فلسطين اليوم- وكالات

تحاصر ألعاب الإنترنت الصينيين بدرجة دفعت بعضهم إلى إدمان المخدرات وارتكاب الجرائم وأيضاً إقامة علاقات غير شرعية بين المراهقين، إذ وصلت نسبة مدمني الألعاب المتورطين في جرائم عنف إلى 80% من الملقين داخل السجون الصينية.

وأجرى برنامج "اعترافات قاتل" الذي بثته قناة الأخبار الرسمية الصينية حواراً مع مجرم يقضي عقوبة السجن مدى الحياة لارتكابه خمس جرائم قتل رغبه منه في الحصول على أداة افتراضية في لعبة على الإنترنت.

وتدفع الألعاب المراهقين إلى إدمان أدوية الكحة والمخدرات ليظلوا مستيقظين طوال الليل في سباقات الألعاب، فضلاً عن قضائهم معظم الوقت في مقاهي الإنترنت التي تمتلئ بشباب مدخنين مقيمين أمام برامج الدردشة وألعاب الإنترنت.

ووفقاً لآخر الإحصاءات الصينية فإن عدد مستخدمي الإنترنت وصل إلى 338 مليون مستخدم، بينهم أكثر من 210 مليون يدمنون ألعاب الإنترنت، الأمر الذي دفع الحكومة إلى إغلاق عشرات الألعاب على الانترنت.

وقررت السلطات الصينية مؤخراً إغلاق 41 موقعاً إباحياً، بعد أن قدم مواطنون إخطارات بشأنها لمركز إبلاغ المعلومات غير القانونية.

وأشارت السلطات طبقاً لما ورد بوكالة الأنباء الصينية "شينخوا"، إلى أن المواقع تعرض الكثير من المواد غير الاخلاقية، وأن ثلاثة عشر منها تعمل دون تصريح رسمي منها وهو ما يخالف القانون.

وتأتى تلك الخطوة في إطار حملة تشنها الصين تهدف إلى القضاء على المواقع الإباحية والانحلال على الإنترنت.

يذكر، أن الصين كانت قد حظرت 1414 موقعاً اباحياً أواخر أكتوبر الماضي.

ويرسل الصينيون أطفالهم إلى قواعد تدريب عسكري لمعالجتهم مما يطلق عليه "اختلالات الانترنت" وتسود في الكثير من هذه القواعد والتي يبلغ عددها في الصين حوالي 200 ثقافة عسكرية، حيث يجبر الأطفال على الاستعاضة عن الساعات التي كانوا يقضوها أمام شاشات الكمبيوتر بالتدريب العنيف.

وقد ألقت الشرطة القبض على أحد المدربين في المعسكر للاشتباه بقيامه بالاعتداء على أحد النزلاء إلا أن إدارة المعسكر أصرت على أن زملاء الصبي هم الذين اعتدوا عليه بالضرب.

وكان صبي آخر، قد قضى من جراء الضرب المبرح الذي تعرض له بعد دخوله معسكراً مماثلاً في إقليم جوانجشي جنوب غربي الصين.

وقالت "شينخوا" إن الشرطة ألقت القبض على 13 من العاملين في ذلك المعسكر بتهمة الإيذاء المتعمد وبإدارة معسكر تدريبي دون الحصول على الموافقات الرسمية.

يذكر، أن الصين كانت قد حظرت مؤخراً علاج إدمان الإنترنت بواسطة الرجات الكهربائية، وذلك بعد ورود تقارير إعلامية تحدثت عن قيام طبيب نفسي بمعالجة 3000 مراهق بهذه الطريقة.

انشر عبر