شريط الأخبار

المفتي العام يحذر من خطورة الانهيارات في البلدة القديمة بالقدس

12:29 - 03 تشرين أول / يناير 2010

فلسطين اليوم-القدس

حذر الشيخ محمد حسين المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية خطيب المسجد الأقصى المبارك، اليوم، من خطورة الحفريات التي تقوم بها سلطات الاحتلال ومستوطنيه أسفل المسجد الأقصى المبارك وأسفل البلدة القديمة بالقدس.

 

وقال المفتي في بيان صحفي، إن ما حدث من انهيار في شارع سلوان وحدوث حفرة عميقة فيه 'تدل بلا شك على وجود حفريات خطيرة أسفل البلدة القديمة والمسجد الأقصى المبارك تقوم بها سلطات الاحتلال'.

 

وأضاف أن هذه الحفريات تشكل خطراً حقيقا محدقاً على المسجد الأقصى المبارك وأروقته وجدرانه كما أنها تشكل خطراً على منازل المواطنين الموجودة في مناطق الحفريات، مستهجنا سماح سلطات الاحتلال بحفر الأنفاق في الوقت نفسه منع أعمال الترميم للمسجد الأقصى والمباني في البلدة القديمة، حيث أن هذه الأنفاق تتسبب بتصدع الأساسات والجدران وبالتالي إمكانية سقوطها في أي لحظة.

 

وبين أن هذه الانهيارات ليست الأولى بل سبقها العديد من الانهيارات منها ما حدث في مدرسة الوكالة وغيرها من انهيارات الأنفاق، محذرا من 'تمادي سلطات الاحتلال في الحفريات مما يشكل عواقب خطيرة على المنطقة بأكملها'.

 

وأضاف أن هذه الانهيارات تكشف أن سلطات الاحتلال ومستوطنيه يقومون بحفر شبكات أنفاق بحثاً عن تاريخ واهم لهم، مؤكداً أن الهدف من هذه الحفريات هو اهتزاز أساسات المسجد الأقصى المبارك لهدمه وكذلك إجبار السكان الفلسطينيين العرب على ترك منازلهم خشية سقوطها عليهم وبالتالي الاستيلاء عليها.

 

ودعا المفتي جميع الجهات والمنظمات والمؤسسات الدولية والمحلية للعمل على وقف هذه الحفريات التي تمنعها الأعراف والقوانين الدولية.

انشر عبر