شريط الأخبار

الخطة المصرية لاستئناف المفاوضات تحظى بموافقة أمريكية ورضا تل أبيب

11:11 - 03 تشرين أول / يناير 2010

فلسطين اليوم – قسم المتابعة

عشية زيارة رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس للقاهرة لإجراء مباحثات مع الرئيس المصري حسني مبارك قالت مصادر فلسطينية واسعة الاطلاع ان مصر أنهت مشاورات مع الإدارة الأميركية والحكومة الإسرائيلية لطرح خطتها لاستئناف المفاوضات السياسية بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

 

ونقل موقع الجزيرة الالكتروني عن هذه المصادر قولها إن المشروع المصري حظي بموافقة ودعم أميركي ورضا كل من إسرائيل وقيادات في السلطة الفلسطينية غير أن الجانب الفلسطيني طلب مزيدا من الإيضاحات حول التفاهم الأخير بين الرئيس مبارك ورئيس الوزراء بنيامين نتنياهو والرؤية المصرية لاستئناف التفاوض.

 

وذكرت المصادر أن ما تسرب من الخطة المصرية للسلطة الفلسطينية هو موافقة إسرائيل على تجميد سري للاستيطان وكذلك استعداد إسرائيل لمناقشة حدود الدولة الفلسطينية شريطة قبول السلطة بتبادل الأراضي.

 

كما تشمل الخطة المصرية تقديم إسرائيل بادرة حسن نية للسلطة الفلسطينية عبر الإفراج عن قيادات فلسطينية في السجون الإسرائيلية، وكذلك تعزيز قوى الأمن في الضفة الغربية لمواجهة حركة حماس.

 

وأوضحت المصادر أن المبادرة المصرية تهدف ايضا الى تحجيم حركتي حماس والجهاد الإسلامي لكي لا تستفردا بالوضع الفلسطيني في ظل ملامح انهيار سلطة عباس.

 

‏وعلم موقع الجزيرة بأن القاهرة ستدعو عباس إذا اتفق مع الرؤية المصرية إلى مؤتمر مصري أميركي إسرائيلي فلسطيني سيعقد في شرم الشيخ نهاية الشهر الجاري أو بداية الشهر القادم لإعلان بدء المفاوضات. 

انشر عبر