شريط الأخبار

مستوطنون يعتدون على أراضي قراوة بني حسان ويشتبكون مع الأهالي

08:04 - 02 حزيران / يناير 2010

فلسطين اليوم – سلفيت

واصل عشرات المستوطنين المتطرفين من مستوطنتي 'ياكير' و 'نتافيم' القريبتين من بلدة قراوة بني حسان غرب سلفيت، لليوم الثاني على التوالي الاعتداء على أراضي البلدة في المنطقة المعروفة باسم 'نبع النويتف-الماجور' في محاولة منهم للاستيلاء عليها.

 

وقال رئيس بلدية قراوة عبد الكريم ريان إن عدد من المستوطنين ترافقهم جرافة بحماية جنود الاحتلال توجهوا لمنطقة 'النبع' شرقي البلدة وعاثوا فيها خرابا ودمروا قطع أراضي وطرق زراعية رغم محاولات الأهالي التصدي لهم يوم أمس.

 

وأضاف أن أعداد مضاعفة من هؤلاء المستوطنين قاموا بالاعتداء على أراضي البلدة مؤخرا، وأقاموا بؤره استيطانية في المنطقة ويسعون إلى توسيعها والتمدد تدريجيا لضم معظم أراضي المواطنين في نفس المنطقة، الأمر الذي دفع بأهالي البلدة الوقوف في وجه هؤلاء المعتدين والتصدي لمحاولاتهم الاحتلالية.

 

وأوضح عبد الكريم أن البلدة تعاني من الاستيطان والاعتداءات المتكررة منذ سنوات، وانه وفي أقل من شهر تعرض 6 مواطنين عزل من أهالي ومزارعي البلدة للضرب من قبل المستوطنين، مشيرا إلى أن قراوة يحيط بها أربع مستوطنات مقامة على أراضيها وهي محاصرة من كل الاتجاهات.

 

وأضاف ريان أن البلدية والمواطنون شرعوا  بتحركات نشطة في محافظة سلفيت لوقف اعتداءات المستوطنين من خلال الاتصال بالجهات المختصة ودعوتها للتحرك الفوري ووقف عمليات التهويد والتوسع الاستيطاني الحاصل على أراضي البلدة.

انشر عبر