شريط الأخبار

نوم المراهق مبكراً يبعد الكآبة

06:40 - 02 تشرين أول / يناير 2010

فلسطين اليوم – قسم المتابعة  

أكدت دراسة حديثة أن المراهقين الذين ينامون بحلول العاشرة ليلاً أقل عرضة من غيرهم للإصابة بالكآبة ، وشددت الدراسة التي نشرت في دورية "النوم" على أنه كلما نام المراهق لفترة أطول كان ذلك أفضل له من الناحيتين الصحية والذهنية، وتبين للباحثين ، الذي أعدوا الدراسة من كلية كولومبيا للطب والجراحة في نيويورك ، أن المراهقين الذين ينامون بعد منتصف الليل تزداد نسبة الكآبة عندهم بحوالي الربع، ويفكر خمسهم بإيذاء نفسه في حين أن ذلك لا يؤثر في الذين ينامون في الساعة العاشرة .

انشر عبر