شريط الأخبار

التجمع الإعلامي: ما جرى مع النائب "زحالقة" يؤكد أن الإعلام الإسرائيلي يتبع للمؤسسة العسكرية

06:03 - 02 تشرين أول / يناير 2010

فلسطين اليوم: غزة

أكد التجمع الإعلامي الفلسطيني أن طرد النائب العربي جمال زحالقة من قبل  الصحفي الإسرائيلي "مارغليت" من داخل استديو يتبع للتلفزيون إسرائيلي بعد أن وصف "بارك" بقاتل الأطفال  يدلل على انحياز الإعلامي الإسرائيلي للمؤسسة العسكرية الإسرائيلية.

وأكد التجمع الإعلامي خلال تصريح صحفي اليوم السبت: (2/1)، أن هذا التصرف يؤكد على انحياز الإعلام الإسرائيلي لجنرالات الحرب الذي نفذوا جرائم بشعة بحق المدنيين العزل من أبناء الشعب الفلسطيني خلال الحرب على غزة التي راح ضحيتها قرابة 1500 شهيد فلسطيني نسبة كبيرة منهم من الأطفال والنساء والشيوخ .

وأشار التجمع الإعلامي أن الإعلام الإسرائيلي يتشدق بالمهنية والشفافية لكنه يتماهى مع المؤسسة العسكرية الإسرائيلية وقد تجلى ذلك خلال الحرب على غزة من خلال حجب المشاهد والرواية الحقيقة لما يجري من مجازر بشعة تستهدف المنازل الآمنة والمستشفيات والمساجد والمدارس ولم تسلم منها حتى مقرات الأمم المتحدة .

وأكد التجمع الإعلامي أن هذه التصرفات تستدعي من الصحفيين العرب تشكيل جبهة إعلام موحدة تحافظ على الرواية الوطنية، وتدعم حقوق الشعب الفلسطيني في التحرر من الاحتلال وتكشف زيف الإعلام الإسرائيلي الذي تغذية المؤسسة العسكرية الإسرائيلية .

ودعا التجمع الإعلامي الاتحادات والنقابات العربية والإسلامية لتشكيل لوبي إعلامي عربي للرد على الرواية الإسرائيلية الكاذبة والمغلوطة والمحافظة على الثوابت الوطنية للقضية الفلسطينية والحقوق العربية.

انشر عبر