شريط الأخبار

التجمع الإعلامي يرصد:اعتقال سبعة صحفيين..واستمرار الانتهاكات ضد الإعلاميين

01:49 - 02 تموز / يناير 2010

التجمع الإعلامي يرصد:اعتقال سبعة صحفيين.. واستمرار الانتهاكات ضد الإعلاميين

فلسطين اليوم- غزة

أكد تقرير إعلامي اليوم السبت، أن الفائت الانتهاكات على الحريات العامة في فلسطين و على الصحافيين بشكل خاص، وخاصة تلك الناتجة عن الانقسام الفلسطيني الداخلي، استمرت خلال شهر ديسمبر/ كانون أول 2009 الماضي.

وبحسب الحالات التي قام برصدها " التجمع الإعلامي الفلسطيني" في تقريره عن شهر ديسمبر/ كانون أول 2009، فقد استمرت عمليات اعتقال الصحافيين الفلسطينيين على يد الأجهزة الأمنية المختلفة في الضفة الغربية و القطاع.

فقد سجل التجمع الإعلامي اعتقال أربعة صحافيين، على يد أجهزة الأمن الفلسطينية في الضفة الغربية، إلى جانب عدد كبير من الاستدعاءات، فيما قام أفراد الأمن الداخلي في القطاع باستدعاء ثلاثة من الصحافيين والتحقيق معهم لعدة مرات .

كما شهد شهر كانون أول استمرار للانتهاكات الإسرائيلية على الصحافيين الفلسطينيين و التي تركزت في مدينة القدس المحتلة، حيث سجلت حالات اعتداء على ثمانية من الصحافيين بالإضافة إلى اعتقال اثنين منهم أثناء قيامهم عملهم الصحافي.

و لا تزال سلطات الاحتلال الإسرائيلي في مدينة القدس المحتلة تحظر على الصحافيين دخول المسجد الأقصى المبارك، و تغطية أحداثه و الفعاليات الدينية بشكل كامل.

وفي شهر كانون أول سجل انتهاكا صارخا ضد الحريات الإعلامية في الوطن العربي، و ذلك بقرار الكونغرس الأمريكي بمراقبة الفضائيات العربية، و اتخاذ إجراءات عقابية ضدها بحجة "التحريض على الإرهاب"، و قد خصص القرار إعلام المقاومة، و بالتحديد "فضائية الأقصى" و "قناة المنار" .

وإزاء هذه الانتهاكات دعا التجمع الإعلامي إلى وقف جميع مظاهر الاعتداء على الحريات الإعلامية و على الصحفيين، ويطالب الجهات المختصة بإتاحة الفرصة للصحفيين للعمل بحرية ودون مضايقات.

كما طالب بضرورة إطلاق سراح جميع الصحافيين المعتقلين في سجون الأجهزة الأمنية في كل من الضفة و القطاع.

ودان، ما أقدمت عليه الأجهزة الأمنية في رام الله فرض غرامة مالية " كفاله" على الصحافي مراد أبو البهاء كشرط لإطلاق سراحه بعد اعتقال دام أكثر من ثلاثة أشهر، و يعتبرها سابقة خطيرة.

وحث المؤسسات الحقوقية الدولية و العالمية للتدخل للضغط على سلطات الاحتلال لإطلاق سراح الصحافيين المعتقلين في سجونها، مناشداً المؤسسات الصحافية العالمية و خاصة الاتحاد الدولي للصحافيين التدخل للسماح للصحافيين الفلسطينيين، وخاصة المقدسيين منهم بدخول الأقصى و تغطية فعالياته على غرار الصحافيين الأجانب و الإسرائيليين.

ودعا التجمع الإعلامي، اتحاد الصحافيين العرب إلى التصدي لقرار الكونغرس الأمريكي بفرض رقابة على عمل الفضائيات العربية.

كما توجه التجمع الإعلامي بالتحية للصحفيين الفلسطينيين خاصة الشهداء منهم في ذكرى الحرب الأولى على قطاع غزة كما يتوجه التجمع الإعلامي بالتحية لكافة الزملاء الصحفيين الذين حصلوا على جوائز عالمية بعد تغطيتهم للحرب على غزة في المهرجان الدولية والعربية والمحلية .

 

وفيما يلي تفاصيل الانتهاكات التي رصدها التجمع الإعلامي في تقريره:

أولا: انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي:

2-12-2009: قدمت شرطة الاحتلال الإسرائيلي لائحة اتهام ضد الصحفي "محمود أبو عطا" من كفر قرع بالداخل المحتل عام 1948، والذي يعمل صحفيا في صحيفة صوت الحق والحرية و منسقاً إعلاميا في " مؤسسة الأقصى".

و جاء تقديم هذه اللائحة على خلفية تغطية الصحافي أبو عطا التظاهرات الاحتجاجية التي نظمت في مدينة القدس قبل ثلاث سنوات احتجاجا على هدم طريق باب المغاربة.

17-12-2009: شرطة الاحتلال في القدس المحتلة تعتدي على سبعة صحافيين، أثناء تغطيتهم لاختتام احتفالية القدس عاصمة للثقافة العربية لعام 2009.

و الصحافيين هم مصور وكالة رويترز "عمار عوض"، و الذي حطمت كاميراته بالكامل، و الصحافي المصور "محمود عليان"، ومصور وكال بال ميديا "اشرف الشويكي" و المصور الصحافي "محفوظ أبو ترك"  و مراسل قناة الجزيرة الإخبارية.

18-12-2009: اعتدى مجموعة من المستوطنين بالضرب المبرح، بحماية من الشرطة الإسرائيلية، على الصحافي المصور "نادر بيربس" مصور تلفزيون فلسطين في مدينة القدس.

و بحسب رواية الصحافي بيبرس فقد تعرض لاعتداء من قبل المستوطنين حال وصوله إلى حي الشيخ جراح لتغطية اشتباكات وقعت بين المستوطنين و أهالي الشيخ جراح، و حين حاول الدفاع عن نفسه تدخل أفراد من الشرطة الإسرائيلية الذين كانوا في المكان و قاموا بتوقيفه و تقديم لائحة اتهام ضده بالاعتداء على المستوطنين.

29-12-2009: اعتقلت مجموعة من أجهزة المخابرات الإسرائيلية الصحافية المقدسية "نسرين عبد النبي" مراسلة إذاعة النجاح، أثناء قيامها بتصوير اعتقال احد الأطفال المقدسيين في المدينة.

و قالت الصحافية عبد الغني أن مجموعة من أفراد المخابرات الإسرائيلية أوقفوها خلال عملها و صادروا الكاميرات التي كانت تحملها و قاموا بشطب جميع الصور التي التقطتها و من ثم اقتادوها إلى مركز تحقيق المسكوبية حيث تم التحقيق معها لساعات عن عملها الصحافي.

و خلال شهر كانون أول واصلت قوات الاحتلال اعتقال 11 صحافيا، و هم وليد خالد من سلفيت، ونزار رمضان وإياد سرور وأمجد شوامرة من الخليل، وحسام بدران ومحمد منى وغفران زامل وسامي عاصي من نابلس، و يوسف جعص وسري سمور من جنين، وعبد الباسط الرازم من القدس المحتلة.

 

ثانيا: الانتهاكات الناجمة عن الانقسام الفلسطيني:

7-12-2009: الأجهزة الأمنية في الضفة الغربية تحيل الصحافي "مراد أبو البهاء" إلى القضاء المدني، بعد قرار قضائي بالإفراج عنه.

و كان الصحافي أبو البهاء، و الذي يعمل منسقا إعلاميا في مكتب نواب التشريعي في مدينة رام الله، قد اعتقل في شهر أيلول/ سبتمبر الماضي.

13-12-2009: أجهزة الأمن الداخلي في غزة تعتقل الصحافي زياد عوض، معد برامج قناة الوصال الكويتي، و تخضعه لتحقيق مطول.

وبحسب إفادة الصحافي عوض فقد تم اعتقاله من منزله و اقتياده إلى مركز الأمن الداخلي بدير البلح حيث تم التحقيق معه حول علاقته "بقناة الوصال" حيث أنه يقوم بإعداد برنامج يظهر معاناة أهالي قطاع غزة.

12-12-2009: جهاز الاستخبارات الفلسطيني بمدينة طولكرم يستدعي مدير مكتب فضائية الأقصى في الضفة الغربية و تحقق معه على مدار يومين.

12-12-2009: الأجهزة الأمنية في مدينة نابلس، شمال الضفة الغربية تعتقل الصحافي "مصعب قتلوني" مراسل وكالة شروق برس للصحافة بالضفة الغربية.

13-12-2009: أجهزة الأمن الداخلي التابعة للحكومة المقالة في قطاع غزة تمنع مصوري شركة دايموند للإنتاج الإعلامي "سامر وعامر لبّاد"من تصوير مهرجان ذكرى انطلاق حركة حماس.

14- 12-2009: أجهزة الأمن الفلسطينية في الضفة تعتقل مدير مكتب فضائية الأقصى "محمد اشتيوي" من منزله في مدينة طولكرم شمال الضفة الغربية.

23-12-2009: أجهزة الأمن الداخلي في قطاع غزة تستدعي الصحافي " يحيى حسونة" المصور في وكالة الأنباء الفرنسية و تحقق معه .

فيما أكد مصدر مسؤول في المكتب الإعلامي الحكومي أن استدعاء الصحفي حسونة ليس له علاقة بالعمل الصحفي .

27 – 12-2009: أجهزة الأمن الفلسطينية في الضفة الغربية تفرج عن الصحافي، مراد أبو البهاء بكفالة مالية بعد اعتقال دام أكثر من ثلاثة شهور، دون أن تنهي قضيته.

وبحسب قرار الأجهزة فإن قضيته ستبقى قيد التداول في المحكمة إلى حين البت فيها نهائيا، و  أن على الصحافي أبو البهاء المثول أمامها حال استدعائه.

27-12-2009: جهاز الأمن الوقائي في مدينة أريحا، يعتقل مراسلة فضائية القدس في الضفة الغربية، "ليندا شلش" و المصور "رامي جحاجحة" أثناء قيامهما بتصوير تقرير عن واقع اللاجئين الفلسطينيين في مخيم عقبة جبر.

انشر عبر