شريط الأخبار

توقيف عنصري "حماس" الجريحين على ذمة التحقيق في انفجار ضاحية بيروت الجنوبية

05:09 - 01 تموز / يناير 2010

فلسطين اليوم : وكالات

‏أسفرت التحقيقات الأولية في الانفجار الذي وقع في مرآب قرب مكتب لحركة "حماس" في حارة حريك (ضاحية بيروت الجنوبية) ليل السبت الماضي، عن توقيف العنصرين الجريحين.

وأمر مفوض الحكومة المعاون لدى المحكمة العسكرية القاضي رهيف رمضان الذي يشرف على التحقيقات الأولية التي تجريها الشرطة العسكرية، بتوقيفهما على ذمة التحقيق، فنقل احدهما إلى سجن الشرطة العسكرية والثاني إلى المستشفى العسكري لمتابعة علاجه ووضعه تحت حراسة أمنية مشددة.

وقالت مصادر مطلعة على مجريات التحقيق إن "توقيف العنصرين على ذمة التحقيق، يأتي في ضوء نتائج التحقيق الأولي وما تم استقصاؤه من معلومات حول الانفجار".

ورفضت المصادر الكشف عما أفاد به الجريحان أثناء استجوابهما، لكنها لمحت إلى أن "المعطيات التي توافرت للتحقيق استدعت توقيفهما".

وأوضحت المصادر أن "القاضي رمضان طلب من الشرطة العسكرية الاستماع إلى مزيد من الشهود من سكان المحلة التي شهدت الانفجار وكذلك سماع عناصر المركز التابع للحركة الذي وقعت فيه الحادثة".

وأكدت المصادر في الوقت نفسه، أن "التحقيق لم يسقط فرضية أن تكون العبوة التي انفجرت موضوعة في طرد»، مشيرة إلى ان «التحقيق يعمل على فرضيات أخرى ومنها ان تكون العبوة موجودة أصلا في المكان الذي انفجرت فيه او تم إحضارها الى المكان المذكور".

وتوقعت المصادر ان ينتهي التحقيق الأولي في الحادثة مطلع الأسبوع المقبل على أن يودع لدى رمضان إلى ذلك، أعلنت حماس في بيان امس، أن ممثلها في لبنان اسامة حمدان تلقى برقية عزاء من رئيس الجمهورية ميشال سليمان، مؤكداً "ان الدولة اللبنانية مصممة على كشف ملابسات هذه الحادثة المؤلمة بما يعزز الأمن والاستقرار في لبنان".  

انشر عبر