شريط الأخبار

عشرات الأطفال يعتصمون على أنقاض منزل عائلة بعلوشة شمال القطاع

03:37 - 31 تشرين أول / ديسمبر 2009

فلسطين اليوم – غزة

اعتصم عشرات الأطفال من متضرري الحرب الصهيونية الأخيرة على قطاع غزة الذين فقدوا أهلهم وذويهم خلالها, ظهر اليوم الخميس 31122009م على أنقاض منزل عائلة بعلوشة التي دمر الاحتلال منزلها فوق رؤوس بناتها أبان الحرب بمخيم جباليا شمال قطاع غزة, حيث رفع الأطفال صور الأطفال الشهداء في المجازر الصهيونية من عائلة ريان وديب وبعلوشة وأبو عسكر وغيرها من أطفال العائلات الفلسطينية.

 

وقد عبر الأطفال عن استنكارهم لصمت العالم عن مجرمي الحرب الصهيونية الذين ارتكبوا أبشع المجازر خلال الحرب ضد الأطفال الفلسطينيين, وعدم تقديم قادة الاحتلال إلى المحاكمة.

 

من جهته قال الطفل إياد أبو عسكر الذي فقد شقيقه وعمه في مجزرة الفاخورة :" نحن أطفال غزة نرفع أصواتنا عالياً لنتحدث باسم أكثر من 450 طفلاً قتلوا خلال المجازر الصهيونية بحقنا وبحق أهلنا", مضيفاً:" نحن لا ذنب لنا فيجب على العالم أن يحاكم قادة الاحتلال الذين سفكوا دماءنا وألا يتركوهم ليقتلونا مرة أخرى".

 

وتسأل أبو عسكر بالقول:" لماذا يقتل آباؤنا وأمهاتنا و أخواننا وتقصف بيوتنا فوق رؤوسنا وتدمير مدارسنا ؟؟ ولماذا قتلوا أطفال بعلوشة وديب والسموني وقتلوا الأطفال الأبرياء؟..

 

ويأتي هذا الاعتصام في الذكرى السنوية الأولى لمجزرة عائلة بعلوشة التي فقدت خمسة من بناتها خلال القصف الصهيوني إبان الحرب الأخيرة.

انشر عبر