شريط الأخبار

"نقابات العمال": 33 عاملا قتلوا في مشاريع إسرائيلية خلال العام 2009

02:05 - 31 تشرين أول / ديسمبر 2009

فلسطين اليوم – رام الله

أفصح الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين اليوم في تقريره السنوي حول ظروف العمال والاعتداءات التي يتعرضون لها من قبل الاحتلال الإسرائيلي، إن عدد العمال الفلسطينيين الذين قتلوا في المشاريع الإسرائيلية خلال عام 2009 بلغ 33 عاملا ما بين حوادث عمل وظروف غامضة.

وقال الأمين العام لاتحاد نقابات العمال شاهر سعد أن ما يزيد عن 6.666 عاملا تم اعتقالهم من قبل قوات الاحتلال وما يعرف بـ ' حرس الحدود ' ومنهم من نقل إلى جهات غير معروفة والبعض الآخر غرموا بمبالغ كبيرة وتم إطلاق سراحهم، أما العمال الذين تعرضوا للضرب والضرب المبرح فقد وصل عددهم حسب اتحاد نقابات العمال لما يزيد عن  266 عامل.

وبين أن عشرات الآلاف من العمال الفلسطينيين يتعرضون لإصابات عمل يوميا داخل الأراضي  المحتلة عام 48 وفي أراضي السلطة، وظروفهم الاقتصادية والمعيشية غاية في الصعوبة،  وتوجه الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين اليوم مطالبا المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان بضرورة التحرك لوقف انتهاكات جنود الاحتلال الإسرائيلي المتكررة ضد عمالنا، ودعا السلطة الوطنية والحكومة الفلسطينية للوقوف إلى جانب الاتحاد والنقابات العمالية الفلسطينية من اجل وضع حد لممارسات الاحتلال ضد عمالنا في الضفة الغربية وغزة.

ونوه الاتحاد إلى تنظيم حملة دولية للتضامن مع العمال الفلسطينيين الذين عانوا لسنوات طويلة ولا يزالون من الملاحقة الإسرائيلية المسعورة وحرمانهم من حقهم في العمل اللائق والعيش الكريم. في إشارة منه إلى أنه ماض في فضح  ممارسات الاحتلال بحق عمالنا العاملين داخل إسرائيل وفي المستوطنات وكذلك عمليات الاستغلال التي يتعرضون لها، وخصوصا ممن تطلق عليهم إسرائيل ' حرس الحدود' وذلك بإقدامهم على سرقة عمالنا وضربهم تحت تهديد السلاح وهم في طريقهم إلى عملهم كما حدث قبل يومين على طريق 'الولجه' ببيت لحم حيث تعرض أربعة عمال فلسطينيين للضرب المبرح والتكسير من قبل جنود الاحتلال واعتقل أحدهم، وان الاعتداءات متواصلة بشكل يومي من قبل المستوطنين الحاقدين في مختلف محافظات الوطن وخصوصا في محافظتي نابلس والخليل وهذا الأمر يستدعي تحركا عاجلا من قبل جميع الجهات والأطراف المعنية.

انشر عبر