شريط الأخبار

البردويل لـ"فلسطين اليوم": نرفض المصالحة التي تهدف لنفي حماس من الحياة السياسية

11:31 - 31 تشرين أول / ديسمبر 2009

فلسطين اليوم-غزة

أكد القيادي في حركة حماس النائب الدكتور صلاح البردويل في قراءته لمستقبل المصالحة الفلسطينية في العام 2010 أن المصالحة ليست وسيلة لإسقاط الغير، وإنما وسيلة لجمع الصف، كما أن المصالحة تحتاج إلى تحديد العدو من الصديق، وتوحيد الصف الفلسطيني بالكامل ضد العدو الصهيوني.

 

وأضاف د.البردويل "لوكالة فلسطين اليوم الإخبارية" أن هناك غموضا في اتفاقية المصالحة من أجل الزج بحركة حماس في إطار عملية التسوية مع الاحتلال، ومن أجل نفي حركة حماس من الحياة السياسية الفلسطينية وهي من تقود المشروع الوطني والإسلامي في فلسطين-حسب تعبيره.

 

ورد د.البردويل على من يطالب حركته بالتوقيع، ومن ثم مناقشة ملاحظات حماس عند التطبيق، بأن المشكلة ليست في التوقيع ولكنها تكمن في إرادة حركة فتح ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، فهذه الإرادة كما يصفها د.البردويل غير موجودة.

 

 

 

 

 

 

انشر عبر