شريط الأخبار

مصادر: ضغوط أميركية أحبطت جهود الإفراج عن سعدات والبرغوثي

08:46 - 31 تموز / ديسمبر 2009

فلسطين اليوم-الحياة اللندنية

أكدت مصادر فلسطينية أن الولايات المتحدة مارست ضغوطاً على اسرائيل للتراجع عن عروض سابقة، ورفض الافراج عن الأمين العام لـ "الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين" أحمد سعدات، وعضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" مروان البرغوثي، وعدد من الأسرى الفلسطينيين من مدينة القدس المحتلة وفلسطينيي 48.

 

ونقلت صحيفة "الحياة" اللندنية عن المصادر قولها "إن اسرائيل تراجعت عن تفاهمات سابقة تتعلق بصفقة تبادل الأسرى.

 

وأضافت أن اسرائيل رفضت في العرض الأخير الذي قدمته عبر الوسيط الألماني إلى قادة حركة "حماس" في غزة عشية عيد الميلاد، اطلاق 22 أسيراً فلسطينياً بينهم 15 من الضفة الغربية وسعدات والبرغوثي وسبعة آخرون من قطاع غزة.

 

وأوضحت أن اسرائيل ترفض رفضا باتا اطلاق هؤلاء الأسرى، اضافة الى 44 أسيراً من القدس المحتلة و اسيرا 20 من مناطق عام 48 ممن اعتقلوا قبل توقيع اتفاق أوسلو عام 1993. وأشارت الى أن حركة "حماس" رفضت العرض، غير أنها لن تغلق الباب أمام المفاوضات.

 

وعزت المصادر التراجع الإسرائيلي الى ضغوط تمارسها الإدارة الأميركية ودول عربية على الحكومة الإسرائيلية لعدم تقديم تنازلات الى حركة "حماس"، التي من شأنها أن تزيد من شعبيتها في حال اتمام الصفقة.

 

انشر عبر