شريط الأخبار

مسؤول: أوضاع المعاقين في غزة صعبة ومأساوية

05:34 - 30 حزيران / ديسمبر 2009

فلسطين اليوم: غزة

وصف رئيس نقابة العلاج الطبيعي في قطاع غزة ناهض عيد، أوضاع المعاقين في القطاع بأنها صعبة ومأساوية، داعيا العرب والمسلمين لدعم المؤسسات الفلسطينية التي تقدم الخدمات للمعاقين.

وقال عيد في تصريحات لقناة العالم الإخبارية اليوم الأربعاء: إن أوضاع المعاقين بشكل عام هي أوضاع صعبة ومأساوية، والمعاقون لهم معاناة إضافية فضلاً عن المعاناة الطبيعية التي يعيشها الشعب الفلسطيني.

وأوضح بان تاثيرات الاعاقة تندرج على عدة مناحي وأضاف: إن من ضمن ذلك انقطاع معيلي الأسر عن العمل أو انقطاع الطلبة عن المدارس وصعوبات تواجههم في حياتهم اليومية سواء في داخل المنزل أو خارجه وكذلك المشاكل النفسية التي يعانون منها نتيجة انعزالهم عن المجتمع والناتج عن الإعاقة.

وأضاف: إن الحصار على غزة ترك أثراً سلبياً كبيراً على المعاقين سواء من حيث تحسين إمكانياتهم وتقديم أفضل الخدمات الطبية والتأهيلية لهم أو من حيث البعد النفسي الذي لا يقل أهمية عن البعد العضوي.

وأوضح بأن المنظمات الفلسطينية المعنية يقع على عاتقها ما يفوق 80 إلى 90 بالمائة من حجم خدمات التأهيل المقدمة للمعاقين والمصابين بشكل عام، ولكن غالبية هذه الخدمات مرتبطة بمشاريع تمويل تقدمها المنظمات الدولية وهنا تكمن المشكلة لان هذه المنظمات الدولية لا تولي اهمية لهذه الشريحة بما تستحق، مضيفا: ان غالبية المنظمات الدولية لها اجندتها الخاصة واولوياتها التي في الغالب لا تندرج ضمنها قضية المعاقين.

وبشان الاصابات الناتجة عن الاسلحة المحرمة دوليا والتي استخدمها الكيان الاسرائيلي في حربه على غزة قال: ان المؤسسات الطبية الفلسطينية في قطاع غزة واجهت صعوبة في التعاطي مع هذه الحالات، ولا زالت تبذل مجهودا للوصول الى درجة من النجاح، ولكن للاسف لازالت هذه المعاناة مستمرة.

ودعا عيد، العرب والمسلمين للتواصل مع المؤسسات الفلسطينية التي تقدم خدمات التاهيل وتزويدها بما تحتاجه من معدات واجهزة واستقبال الحالات الشديدة والصعبة منها واضاف: اطلب من اخواننا العرب والمسلمين بان يقفوا مع الجرحى والمعاقين الفلسطينيين لكي نستطيع ان نرفع جودة حياتهم ونقلل المضاعفات التي تعاني منها هذه الشريحة من الشعب الفلسطيني.

انشر عبر