شريط الأخبار

وزير الاستخبارات الإسرائيلي: الوضع الفلسطيني غير قابل للحل في الفترة الحالية

03:30 - 30 تشرين أول / ديسمبر 2009

فلسطين اليوم: القدس المحتلة

صرح وزير الاستخبارات الاسرائيلي "دان مريدور" أن الوضع الفلسطيني غير قابل للحل في الفترة الحالية وأبدى شكوك في إمكانية الحل مع الفلسطينيين, مشيرا إلى أن إسرائيل عرضت خلال اتفاقيات كامب ديفيد وأنابوليس والمفاوضات بين رئيس الوزراء السابق إيهود أولمرت ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس خيارات كثيرة تتضمن العديد من التنازلات.

وأشار مريدور خلال حديثه أمام مؤتمر سفراء وقناصل إسرائيل إلى أن المجتمع الإسرائيلي مستعد للتنازلات ولكنه غير مقتنع بالنتائج, والفلسطينيين كانوا في كل مرة يرفضون الاقتراحات الإسرائيلية.

وقال مريدور "أنه لا يوجد أي سبب يجعلنا نقلق من إعلان الفلسطينيين عن دولة مستقلة من طرف واحد أو حتى التخوف من إجبارنا على حل دون التفاوض من قبل المجتمع الدولي", معتبراً أن هذه الخطوات لن تغيير أي شيء على الأرض.

كما يرى نائب رئيس الوزراء أن الملف الإيراني وتقرير غولدستون والقضية الفلسطينية هي من أهم القضايا الساخنة المطروحة في الوقت الحالي, لافتاً إلى أنه من يعتقد أنه يمكن الحفاظ على الوضع الراهن مع الفلسطينيين يوهم نفسه, مؤكداً وجوب السعي إلى إيجاد حل.

وجاءت أقواله هذه ردا على ما قاله وزير الخارجية افيغدور ليبرمان حول استحالة التوصل إلى تسوية مع الفلسطينيين.

أما بالنسبة للملف الايراني فتوقع مريدور ان تحصل المملكة العربية السعودية ومصر على الأسلحة النووية في حال وضعت إيران يدها عليها.

وأضاف أن حالة من هذا القبيل معناها نهاية حقبة المعاهدة لمنع نشر الأسلحة النووية وحقبة الدول العظمى.

انشر عبر