شريط الأخبار

"الجهاد الإسلامي" تؤبن قائد لواء الشرقية في السرايا زياد أبو طير ورفاقه

11:39 - 30 تموز / ديسمبر 2009

فلسطين اليوم : غزة

نظمت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، إقليم محافظة خان يونس في بلدة عبسان الكبيرة مساء أمس، حفلاً تأبيناً حاشداً في الذكرى السنوية الأولى لارتقاء خمسة من شهداء سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد, من بينهم قائد لواء الشرقية زياد أبو طير (أبو طارق).

وتخلل الاحتفال عرضاً مرئياً يسلط الضوء على المحطات الجهادية في حياة الشهداء الخمسة الذين ارتقوا مع الشهيد زياد وهم شقيقه: ياسر (أبو مسيره) ونجله الطفل معاذ، والشهيدين محمد القرا ومحمد أبو طير.

وتحدَّث في الاحتفال الشيخ نافذ عزام عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي الذي أكد فيها المضي قدماً على طريق الشهداء المعبدة بالدماء والتضحيات.

وشدد الشيخ عزام على تمسك حركته بخيار المقاومة كخيار استراتيجي, قائلاً:" (أبو طارق) ومن معه أثبتوا بتضحياتهم في الحياة أنهم سائرون على طريق الشهادة, وبالفعل ارتقوا شهداء".

واستعرض عضو المكتب السياسي للجهاد الإسلامي، محطات من حياة الشهداء التي أفنوها في العمل الجهادي المقاوم.

وتطرق القيادي عزام إلى الهجمة الصهيونية التي شنها العدو على القطاع , مؤكدا أن الشعب الفلسطيني أثبت في صموده أمام العدوان و أنه لن ينكسر رغم حجم المؤامرات التي حكيت ضده.

ودعا عزام إلى ضرورة العودة للوحدة الوطنية باعتبارها مطلباً أساسياً للخروج من حالة الانقسام الذي أوضح أنه سبب الأزمة التي يمر بها قطاع غزة.

يشار إلى أن الشهداء الخمسة كانوا قد تعرضوا بتاريخ يوم أمس من العام الماضي للاستهداف بصاروخين من طائرة استطلاع إسرائيلية في مربع العائلة بالبلدة خلال الحرب.

انشر عبر