شريط الأخبار

مصدر قضائي مصري: اعتقال نتنياهو كان سيتم لو كان وقت الزيارة يسمح بذلك!

10:17 - 30 حزيران / ديسمبر 2009

فلسطين اليوم : القاهرة والوكالات

نجا رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو من الاعتقال في أثناء زيارته للقاهرة أمس بعد بلاغ عاجل باعتقاله تقدمت به شخصيات معارضة مصرية للنائب العام تطالب بالتحقيق معه في جرائم الحرب التي ارتكبتها حكومته العام الماضي في حربها على غزة.

وقال مصدر قضائي مصري :" إنه كانت هناك إمكانية لذلك الاعتقال لو كان وقت الزيارة يسمح بذلك".

فقد تقدم عبد الحليم قنديل المنسق العام لحركة "كفاية"، ومحمد البلتاجي القيادي بالكتلة البرلمانية لجماعة الإخوان المسلمين، وعبد العزيز الحسيني الناشط اليساري، ورباب يحيى الصحافية المعروفة ببلاغ إلى المستشار عبد المجيد محمود النائب العام في مصر طالبوا فيه بتوقيف نتنياهو خلال زيارته للقاهرة.

وطالب مقدمو البلاغ النائب العام بالتحقيق معه قائلين:" إنهم يستندون إلى الدستور المصري ومواثيق حقوق الإنسان بالأمم المتحدة واتفاقيات جنيف والتي استندت إليها الدعاوى القضائية التي أقيمت ضد قادة إسرائيل في أوروبا، وأدت إلى صدور عدة مذكرات توقيف بحق قادة إسرائيليين آخرهم تسيبي ليفني وزيرة الخارجية التي صدر بحقها مذكرة توقيف الأسبوع الماضي في بريطانيا".

وأضاف مقدمو البلاغ أن "تقرير جولدستون الصادر عن الأمم المتحدة أدان إسرائيل بجرائم حرب، وأن مصر عضو بالأمم المتحدة التي صدر التقرير عن أحد أجهزتها، مما يؤدي إلى إمكانية محاكمة أي من مجرمي الحرب الإسرائيليين على أرضها".

وتابعوا "أن آخر الجرائم الإسرائيلية تتمثل في إعدام 3 فلسطينيين في نابلس بدم بارد أمام زوجاتهم وأطفالهم مما يقتضي محاكمة نتنياهو على هذه الجرائم".

وكان نتنياهو قد قام بزيارة للقاهرة أمس استغرقت عدة ساعات أجرى خلالها مباحثات مع الرئيس المصري حسني مبارك -لم يكشف عن فحواها-، لكن بياناً رئاسياً مصرياً قال :"إنها تناولت جهود إحياء عملية السلام على المسار الفلسطيني ورفع الحصار عن الفلسطينيين في الأراضي الفلسطينية والتوصل إلى حل لمشكلة اللاجئين الفلسطينيين".

انشر عبر