شريط الأخبار

الشيخ صبري: "اليونسكو" متواطئة ضد المسجد الأقصى

10:09 - 30 حزيران / ديسمبر 2009

فلسطين اليوم : القاهرة

اتهم الشيخ عكرمة صبري إمام وخطيب المسجد الأقصى منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "اليونسكو" بالتواطؤ ضد المسجد الأقصى، وقال:" إنه رغم توجيه عدد كبير من الخطابات والشكاوي لما يحدث من اعتداءات على المسجد من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلية فإن المنظمة أثبتت أنها ليست موضع ثقة لدينا كمقدسيين".

وأضاف، في مؤتمر صحافي بمقر اتحاد الأطباء العرب بالقاهرة "أن اليونسكو والمنظمات الدولية لا تسعى لأي تحقيق جدي فيما يحدث من جرائم صهيونية ضد المسجد الأقصى وللحفريات أسفله، بينما تقوم الدنيا لإسقاط تماثيل بوذا بأفغانستان".

وقال الشيخ صبري: "الخلاف بين حركتي "حماس" و"فتح" أثر بشكل كبير على القدس وفتح المجال للسلطات الإسرائيلية لتنفذ مخططات التهويد بحق المدينة، ومسجد الأقصى".

واعتبر إمام المسجد الأقصى- خلال المؤتمر الذي حضره نقيب أطباء مصر الدكتور حمدي السيد، والأمين العام لاتحاد الأطباء العرب الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح، ومقرر لجنة القدس بالاتحاد جمال عبد السلام- أن "قرار منعه من دخول المسجد يعد أمراً اعتادت سلطات الاحتلال الإسرائيلية على فعله لتوقعه أنها تسعى لفعل شيء كبير ضد المسجد بدأ بالحفريات وتوسيع القنوات أسفل المسجد ومحاولة منع آذان الفجر".

وقال صبري إن لقاءه بالمسؤولين المصريين تطرق إلى المطالبة بإنشاء ميزانية لا تقل عن 500 مليون دولار سنويا لتغطية احتياجات التعليم والصحة والإسكان لأهالي الأقصى، وطالب بأن يكون ذلك الصندوق تحت رعاية منظمة المؤتمر الإسلامي وبيت مال المسلمين في القدس.

انشر عبر