شريط الأخبار

سعدات يطالب بصياغة إستراتيجية وقيادة للشعب الفلسطيني ترتكز على المقاومة

08:00 - 30 تشرين أول / ديسمبر 2009

فلسطين اليوم : غزة

حذَّر أحمد سعدات الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين من "سياسة الترقيع" لمنظمة التحرير ومؤسساتها ومكانتها ودورها، داعياً إلى وضع إعلان القاهرة 2005 والوفاق الوطني 2006 موضع التنفيذ.

ونقل محامي مؤسسة الضمير لرعاية الأسرى -الذي تمكن من زيارة سعدات في معتقل العزل- دعوة الأخير إلى ضرورة مغادرة سياسة الانتظار في ضوء الإقرار الجمعي بوصول خيار ومسيرة المفاوضات إلى طريق مسدود.

وطالب سعدات باجتماع عاجل للجنة الحوار الوطني القيادية التي تضم قادة وممثلي كافة القوى السياسية والاجتماعية و م.ت.ف للشروع في مراجعة سياسية شاملة وصياغة برنامج عمل نضالي وإستراتيجية وقيادة جماعية ترتكز على المقاومة كخيار واقعي.

ودعا الأمين العام للجبهة الشعبية إلى مواصلة حملة المقاطعة الشاملة للاحتلال ومحاربة التطبيع دون كلل أو ملل بشكل حثيث كجزء لا يتجزأ من إستراتيجية وطنية لتعزيز المساندة لحقوق شعبنا ومعركة كشف حقيقة الاحتلال ومزاعمه الزائفة عن الديمقراطية وحقوق الإنسان.

انشر عبر